يحمل اسم المسرحي ''مصطفى كاتب''

''واد قريـش'' تتعزز بصــرح ثقافي ضخـم

هدى بوعطيح

تعززت بلدية وادي قريش بمركز ثقافي يحمل تصميما غاية في الجمال، حيث سيكون فضاء مفتوحا على مختلف الثقافات والفنون، والتي سيتشبع بها أبناء باب الوادي الذين توافدوا بالمئات على المركز صبيحة الافتتاح..

سكان بلدية وادي قريش كانوا في الموعد أمس الجمعة، ليشاركوا في عملية افتتاح صرح ثقافي ضخم، هو الأول من نوعه في العاصمة، من حيث جماليته وما يحتويه من مرافق، ستكون ملاذا لعشاق الثقافة والفنون، ولجميع الفئات العمرية، حيث حضر الأطفال أمس بكثرة للاستمتاع بعروض سحرية وبهلوانية، احتضنتها قاعة تستوعب فقط ٢٦٠ مقعد، وهو ما ينم على أن أطفال واد قريش والبلديات المجاورة كانوا يتلهفون لمثل هذه المراكز التي تروي ظمأهم الثقافي والفني وحتى الترفيهي.
وفي تصريح لـ''الشعب'' أكد مدير المركز الثقافي علي بن سعديةّ، أنه تمت تزكيته لإدارة هذا الصرح الثقافي بحكم خبرته الطويلة، التي فاقت الـ٣٥ في الميدان الثقافي وتسيير مثل هذه المراكز، مشيرا إلى أنه كان مسؤولا عن مركز التسلية العلمية بديدوش مراد.
وأضاف بأنهم سيبادرون بتنظيم النشاطات الثقافية الجوارية، حيث أن بلدية واد قريش معروفة بكثافة سكانها، على اعتبار أنه محيط شعبي، مؤكدا بأن هناك مخطط للقيام بنشاطات ترفيهية وتربوية في نفس الوقت، على اعتبار أن المركز يتوفر على ثلاثة مكتبات لمختلف الأطوار التعليمية الابتدائي، الثانوي والجامعي، تتوفر على كتب قيمة في مختلف المجالات والتخصصات، إلى جانب الكتب التي يحتاجونها على مستوى المدارس.
وأضاف بأن التلاميذ بإمكانهم اللجوء إلى المكتبات للمطالعة وحتى حل التمارين بكل راحة بعيدا عن الضوضاء.
إلى جانب ذلك أكد علي بن سعدية بأن المركز سينظم نشاطات أخرى في الموسيقى والمسرح والرسم، وعلى كل من يرغب في ذلك أن يقوم بالتسجيلات الضرورية، وأشار إلى أنه مستقبلا سيتم تنظيم لقاءات أدبية وفكرية مع الكتاب والأدباء والفنانين.
وحول الاسم الذي سيحمله المركز الثقافي قال إنه بادر بالتنسيق مع مديرية المجاهدين لإطلاق اسم المسرحي المعروف ''مصطفى كاتب'' على المركز، وذلك ـ حسبه ـ لمسيرته الفنية العريقة، حيث كان عضوا في فرقة جبهة التحرير الوطني، ومناضلا في حرب التحرير، كما كان يترأس الفرقة الموسيقية للجبهة.
من جهة أخرى، أشار المكلف بالإعلام بالمركز الثقافي في تصريح لـ''الشعب'' بأن الإقبال الكبير للأطفال على المركز يساعدهم على وضع برنامج ثري بمساعدة الأولياء الذين يرافقونهم، مؤكدا بأن المركز أيضا سيساعد الأطفال على اختيار وجهتهم لقضاء وقت فراغهم بدل من الشارع، حيث يستعينون بالرسم أو الموسيقى، وحتى الإعلام الآلي، وقال بأن المركز هو مكسب ثقافي سيهتم بسكان واد قريش والأحياء المجاورة له .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17877

العدد 17877

الثلاثاء 19 فيفري 2019
العدد 17876

العدد 17876

الإثنين 18 فيفري 2019
العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019