لم يطرأ تغيير على مواقف الطرفين، الإبراهيمي:

المطالبة بجدية أكبر في المفاوضات مستقبلا ورفع العقوبات على سوريا

س / ناصر

أعلن المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا الأخضر الابراهيمي انه تم يوم الخميس بمؤتمر جنيف بحث مواضيع حساسة تخص الأمن والإرهاب وتم الاتفاق على أن الارهاب مشكلة كبيرة في سورية إلا أنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق حول كيفية التعامل مع هذه المشكلة.
وبخصوص سير المفاوضات قال الابراهيمي أنه كانت هناك لحظات عصيبة خلالها وأخرى واعدة وفيما يتعلق بتقديم المساعدات الانسانية إلى المناطق المنكوبة في سوريا فقد خاب ظن الابراهيمي لعدم التوصل إلى اتفاق حول هذا الموضوع منبها لخطورة الوضع في تلك المناطق وبالأخص مدينة حمص، كما ذكر بأنه تم إدخال حوالي ٦٠٠ سلة غذائية إلى مخيم اليرموك دمشق تزن الواحدة منها ٦١ كلغ وتكفي لمدة شهر تقريبا لعائلة من ٥ أفراد.
وأقر الابراهيمي انه لم يطرأ تغيير يذكر بخصوص مواقف الطرفين وبالنسبة لدور المجتمع الدولي في الأزمة السورية قال الابراهيمي أنه طلب من الاتحاد الأوروبي منذ أشهر أن يعيد النظر في بعض العقوبات التي يتضرر منها الشعب السوري.
وأعرب الابراهيمي عن أمله في إجراء مناقشات بناءة أكثر خلال الجولة الثانية من مفاوضات جنيف بعد نهاية الجولة الأولى دون نتائج.
ودعا الابراهيمي الأطراف المتفاوضة إلى الجدية في الطرح وتقديم مصلحة سوريا والشعب السوري فوق كل اعتبار ولو تم ذلك لما كانت الهوة بين الطرفين شاسعة.
وقد أكد الوفد الحكومي من جهته بأن المفاوضات في الجولة الثانية من الضروري ان تنضم إليها كل أطياف المعارضة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020