استمرار ـ تدهور الوضع في ليبيا

مقتل مدنيين جراء سقوط قذائف بالعاصمة طرابلس

لازالت المعارك المستمرة في محيط العاصمة الليبية طرابلس، بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، ويستخدم الطرفان الطيران الحربي ما خلف قتلى وجرحى وسط المدنيين في كل مرة.
قال الناطق الرسمي، باسم مكتب الإعلام الحربي، التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية, عبد المالك المدني, أن مدنيين قتلا فيما أصيب أخرون بجروح الأحد إثر سقوط قذائف عشوائية أطلقتها مجموعات مسلحة موالية لخليفة حفتر بحي صلاح الدين جنوب طرابلس.أوضح المدني في تصريح صحفي أن الأحياء المستهدفة تقع خلف محاور القتال، متهما قوات حفتر «باستهداف المناطق المدنية». أمس، اندلعت مجددا مواجهات مسلحة عنيفة في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية بين قوات خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية. رصدت تقارير بطرابلس سقوط قذائف عشوائية في عدة مناطق من ضواحي طرابلس من دون أن تسبب أضرارا بشرية.     تركزت المواجهات في منطقة عين زارة ومشروع الهضبة ووادي الربيع والزطارنة والخلة.
وكان محيط منطقة صلاح الدين في الضواحي الجنوبية للعاصمة شهد دوي انفجارات صباح الاحد مع تجدد المواجهات المسلحة في أماكن متفرقة .
دارت المواجهات المسلحة بين قوات خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية خلال الساعات الماضية في محور الخلة ومنطقة وادي الربيع ومحور معسكر اليرموك ومحيط مطار طرابلس العالمي المغلق منذ سنوات في جنوب طرابلس، وفق ذات التقارير التي اشارت الى انه تم استخدام مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة خلال هاته المواجهات. من جانب آخر، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، أمس، أنها سيرت دوريات لتأمين مناطق العسة ورقدالين وزلطن والجميل الواقعة غرب طرابلس.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019