إحتجاجات « السترات الصفراء»

وزير الداخلية الفرنسي يُلقي باللّوم على «بلطجية وأشقياء وحمقى»

 ألقى وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أمس، باللوم على «بلطجية» و«أشقياء» في أعمال العنف التي شابت المظاهرات، يوم السبت، في الذكرى الأولى لبدء احتجاجات «السترات الصفراء».
قال كاستانير للصحافة ردا على سؤال عن العنف الذي شهدته باريس، أمس الأول،  «ما شهدناه بالأمس كان القليل من المتظاهرين (الشرعيين) والباقون بلطجية وأشقياء وحمقى».
حرق المحتجون السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة والزجاجات وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه أثناء مسيرات لإحياء ذكرى مرور عام على ميلاد حركة السترات الصفراء المناهضة للحكومة. قال كاستانير، إن الشرطة اعتقلت 264 شخص على مستوى البلاد، يوم السبت، منهم 173 في باريس.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020