مقتل 49 عسكريا في إسقاط طائرة شرق أوكرانيا

واشنطن تتهم موسكو بدعم الانفصاليين بأسلحة ثقيلة

س / ناصر

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أمس السبت، أن انفصاليين موالين لروسيا، أسقطوا طائرة نقل عسكرية من طراز “ايليو شين ٧٦” كانت تقل جنودا وعتادا، وذلك في لوغانسك ـ شرق أوكرانيا ـ مما أدى إلى مقتل ٤٩ جنديا كانوا على متنها، وأضاف بيان الوزارة، أن الانفصاليين أطلقوا النار من رشاش ثقيل لما كانت على وشك الهبوط بالمطار.

وتعرف مدينة لوغانسك حركة إنفصالية موالية لروسيا، وأعلنت استقلالها عن أوكرانيا التي يشن جيشها منذ شهرين عملية ضد ما يصفهم “بالإرهابيين” خلفت لحدّ الان ٢٧٠ قتيلا على الأقل.
وقد اتهمت الولايات المتحدة، يوم الجمعة، موسكو بأنها زوّدت الانفصاليين في شرق أوكرانيا بأسلحة ثقيلة ودبابات وقاذفات صواريخ، واصفحة الأمر بغير المقبول، كون الانفصاليين مناهضين للحكومة الأوكرانية.
كما دعا رئيس المفوضية الأوروبية “جوزيه مانويل باروسو”، يوم الجمعة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتغيير سياسته تجاه أوكرانيا، غير أن بوتين أكد لرئيس المفوضية الأوروبية ضرورة وقف العملية العسكرية في أوكرانيا ودفع كييف ديون شحنات الغاز الروسي.
وكانت قوات كييف قد استعادت السيطرة على مائة كيلومتر مع الحدود مع روسيا، كانت تحت قبضة الانفصاليين، حسب ما أعلنت عنها الرئاسة الأوكرانية الخميس الماضي.
وقد اتفق الرئيسان الروسين ـ بوتين ـ والأوكراني المنتخب ـ بيترو بوروشنكو ـ على ضرورة وقف المعارك من الجانبين في أوكرانيا خلال لقائهما في مراسم إحياء ذكرى إنزال النورمادي قبل أسبوع بفرنسا في أقرب وقت ممكن.
وقد أعرب وزير الخارجية الروسي لافروف عن رفضه لوصف كييف سكان جنوب شرق أوكرانيا بالإرهابيين، لا يمكن الحوار معهم، فهم يدافعون عن منازلهم وبلداتهم، ولذلك فالوصف لا ينطبق عليهم (إرهابيين).

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020