السجن 30 عاما لأحد الجلادين

ناجون يرحبون بالحكم على مرتكبي الإبادة الجماعية في رواندا

رحب الناجون من الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا في عام 1994، بالحكم الذي أصدرته محكمة كيغالي بالسجن 30 عاما لتشارلز باندورا لدوره في الإبادة.
 ويتهم باندورا، الذي سلمته النرويج في 2013، بعد خسارته معارك قضائية ضد تسليمه، بارتكاب إبادة جماعية والتآمر للقتل وتشكيل منظمة إجرامية والقتل كجريمة ضد الانسانية.
 وخلال كلمته للصحفيين، الأحد، قال جان بيير دوسينجيزمونجو، رئيس جمعية ايبوكو لرعاية الناجين من الإبادة الجماعية، إن الناجين مبتهجون بالحكم.
 وأضاف، “إننا سعداء بالحكم الذي أصدرته المحاكم، إلا أن 30 عاما قليلة عندما تقارنها بجرائم ارتكبها خلال الإبادة الجماعية”.
 وباندورا، الذي صدر بحقه، الجمعة، الحكم لاتهامه بارتكاب إبادة جماعية في رواندا قبل 21 عاما، أول هارب يتم تسليمه لرواندا بعد سلسلة من الترحيلات ونقل متهم من المحكمة الجنائية الدولية لرواندا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020