بسبب الأوضاع الخطيرة التي تعيشها مدينة سرت الليبية

الجامعة العربية تدعو إلى تدابير عاجلة لدعم الحكومة المؤقتة

قالت الحكومة الليبية المؤقتة في رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن الدولي أن 30 مدنيا قتلوا على الأقل بالإضافة إلى مئات الجرحى على يد تنظيم داعش في مدينة سرت.  
وأوضحت مصادر إعلامية أن الحكومة الليبية أرسلت الليلة الماضية رسالة عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي عبر مندوب ليبيا السفير إبراهيم الدباشي حول الوضع الخطير في مدينة سرت.  
وحملت الرسالة غضب الحكومة المؤقتة إزاء الموقف السلبي للمجتمع الدولي ومجلس الأمن منتقدة حظر السلاح على الجيش الليبي الذي يفرضه المجلس وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين وفقا للقرار رقم 2214.2015/ خاصة الفقرتين الثالثة والسابعة.  
يذكر أن اشتباكات بين شباب عدد من أحياء مدينة سرت الليبية وتنظيم داعش الإرهابي بالمنطقة السكنية الثالثة أدت لمقتل وإصابة العشرات من المدنيين
وفي السياق قال مصدر مسؤول بالمجلس العسكري بمدينة مصراتة الليبية أمس أن عددا من الكتائب العسكرية يتم حشدها الآن للتقدم باتجاه ضواحي مدينة سرت وأوضح المصدر العسكري أمس ان عملية عسكرية بمشاركة الكتائب والثوار ستبدأ خلال الساعات القادمة لمساندة «انتفاضة» شباب سرت.  
كما قال مصدر مطلع من داخل مدينة سرت أن دعما لوجيستيا وصل لتنظيم داعش قادما من بلدتي النوفلية وهرواة التي يسيطر عليهما التنظيم لتعزيز قواته في سرت في مواجهة شباب الحي الثالث في المدينة.  
هذا وأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن إدانتها واستنكارها إزاء ما تتعرض له مدينة سرت والمدنيين لأبشع جرائم الإبادة والانتهاكات من قبل تنظيم داعش الإرهابي.
من ناحيتها دعت جامعة الدول العربية إلى تظافر الجهود العربية والدولية واتخاذ تدابير عاجلة لتقديم الدعم اللازم لجهود الحكومة الليبية المؤقتة من أجل إيقاف المجازر الوحشية التي يرتكبها التنظيم الذي يطلق عليه «الدولة الإسلامية» (داعش) الارهابي ضد المدنيين في مدينة سرت يليبيا.
وحذر العربي من «مخاطر الوضع الإنساني المتدهور في مدينة سرت ومن التداعيات الخطيرة الناجمة عن سيطرة التنظيم على هذه المدينة وعلى مسار العملية السياسية في ليبيا والحوار الجاري برعاية الأمم المتحدة وكذلك على مجمل الأوضاع في ليبيا وأمن واستقرار دول الجوار الليبي والمنطقة برمتها».
وعن استقالة رئيس الوزراء الليبي ـ المعترف به دوليا ـ  قال حاتم العريبي المتحدث الرسمي باسم الحكومة الليبية المؤقتة الخميس، أن عبدالله الثني وحكومته مستمرون في أداء مهامهم المنوطة بهم وأن الحكومة لن تتقدم باستقالتها لمجلس النواب وأوضح العريبي في تصريح  للصحافة «إن عبد الله الثني عدل عن قراره تقديم الاستقالة إلى مجلس النواب».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021