الرئيس الصحراوي يناشد الحكومات الأوروبية:

لاتتورطوا في صفقة مع المغرب تتعارض وحقــــوق الإنســـــان

في أفق نقاش الحكومات الاوروبية في اتفاقية الصيد البحري مع المغرب أمس الاربعاء والتي تمس المياه  الاقليمية الصحراوية بعث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليزاريو  محمد عبد العزيز برسالة يناشد فيها حكومات الاتحاد الاوروبي بالامتناع عن التورط  في هذه الصفقة التي تتعارض مع الاخلاق والقانون وتشجع المغرب على الاستمرار في  انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية والتمرد على الأمم المتحدة حسب ما نقلته وكالة الأنباء الصحراوية.
وأفادت الوكالة أن الأمين العام لجبهة البوليزاريو نبه الى”الانعكاسات” الخطيرة لهكذا اتفاقية في ظل انتهاكات المغرب المستمرة لحقوق الانسان في إقليم  لايزال يخضع لمسار تصفية استعمار ومدرج ضمن قائمة البلدان غير المتمتعة شعوبهابحق تقرير المصير بحسب مقتضيات القانون الدولي و رأي محكمة العدل في لاهاي  اكتوبر 1975 وكذلك استشارة مساعد الأمين العام للشؤون القانونية هانس كوريل 2002  مبرزا في هذا النص قرار البرلمان الاوروبي الذي جمد الاتفاقية في ديسمبر 2011 وإفادات  الهيئات الدولية الحقوقية.
وقال الرئيس أن إقدام الاتحاد الاوروبي على ابرام اتفاقية مع المغرب في موضوع الصيد البحري لا تتضمن بتصريح النص استثناء المياه الاقليمية الصحراوية وهذا يعتبر خرقا للقانون الدولي و تجاهلا لإرادة البرلمان الاوروبي في لائحته الاخيرة.
ووجه الأمين العام لجبهة البوليزاريو نسخا من الرسالة الى كل من رئيس المفوضية
الاوروبية خوسي مانويل باروسو والمفوضة العليا للشؤون الخارجية كاترين اشتون  ورئيس لجنة الصيد البحري في البرلمان الأوروبي قابريل ماتو ادروفر.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019
العدد 18046

العدد 18046

الجمعة 13 سبتمبر 2019