معالجة مسائل التأطيروالتسييربالمؤسسات التربوية بعين الدفلى

التكفل بالهياكل الخدماتية بالوسط الريفي يثير إرتياح الأولياء

عين الدفلى/ و.ي. أعرايبي

 

 

 

ضبطت مصالح مديرية التربية بولاية عين الدفلى  كل الترتيبات اللازمة للدخول المدرسي القادم في ظروف حسنة من حيث التأطير الإداري والبيداغوجي كخطوة هامة في معالجة النقائص التي تم تشخيصها خلال الموسم المنصرم مع إنجاز المجمعات المدرسية والهياكل الخدماتية اللازمة.
ترتيب الأولويات الخاصة بالدخول المدرسي 2018/2019  شمل هذه السنة تنفيذ كل القرارات والتشخيص الميداني الذي رفعه مدراء المؤسسات والمفتشون التربويون والإداريون على مستوى المقاطات والهياكل التربوية خاصة بالوسط الريفي الذي عرف بعض النقائص فيما يخص التأطير والإرتفاع المحسوس في عدد التلاميذ بسبب الإستقرار وعودة السكان إلى مناطقهم وانجاز المشاريع التنموية والهياكل القاعدية لتثبيت السكان وتحسين ظروفهم المعيشية التي سجلناها من خلال معاينات ميدانية للبلديات النائية التي شملتها هذه المشاريع التربوية التي اعتبرها مدير التربية محمود فوزي تبون بالعمليات الهامة التي خصصت لها الولاية أموالا طائلة لضمان التغطية والقضائ على النقائص التي عاينها الوالي بن يوسف عزيز من خلال خرجاته الميدانية التي كللت بإنجاز هذه المؤسسات والهياكل الخدماتية التي سيكون معظمها جاهزا مع الدخول المدرسي القادم ويتعلق الأمر بـ 17مجمعا مدرسيا  جديدا و82مطعما قيد الإنجاز زيادة على برنامج انجاز 8متوسطات و5ثانويات والتي من المنتظر القضاء على النقص إلى غاية 2019 يشير محدثنا. وهي مشاريع معظمها تق بالمناطق الريفية والتي كان لها الفضل في الإنجاز التاريخي من نسبة النجاح في شهادة البكالوريا والتي حققت فيها الرتبة الثالثة على المستوى الوطني بعد تيزي وزو والمقاطعة الشرقية بالجزائر العاصمة يقول مدير القطاع الذي أثنى على العناية التي تليها وزيرة التربية لقطاعه بالولاية يشير محمود فوزي تبون الذي اعتبر تقسيم الكتب وتوزيع المنحة المدرسية المقدرة بـ 3آلاف د.ج مكنت الأوليات وطمأنتهم على ظروف التمدرس الجيدة التي سيحظون بها مع الموسم القادم يقول ذات المسؤول الأول عن القطاع.
وفي سياق التكفل بالنقائص والقضاء على مظاهر العجز خاصة في مسألة التسيير الإداري والخدماتي أكد لنا رئيس مصلحة التوظيف على مستوى مديرية التربية عبد القادر بن شرقي أن الناجحين  في المسابقة التي أعنت نتائجها خلال الأيام المنصرمة والتي ضمت 21رتبة مست قطاع التفتيش التربوي والإداري  ومديري المدارس الإبتدائية  ومساعديهم في 13منصبا ومقتصدين ونوابهم وكذا المكلفين بالتغذية والإطعام ومدراء المتوسطات ونوابهم البالغ عددهم 89 منصبا، وهي حسب ذات المسؤول الأول عن المصلحة تتعلق في مجملها بالترقية الإدارية التي جاءت تتويجا لمجهودات الوزارة في تحسين ظروف العمل والتكفل بكل المؤسسات التربوية والتي من شأنها القضاء على مظاهر النقص والعجز المسجل بعدة مؤسسات تربوية يقول محدثنا .

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018