تصلهم مرة في الأسبوع وأحيانا خلال 10 أيام

التزوّد بالماء كابوس يؤرق سكان حي الأمير بخنشلة

خنشلة: اسكندر لحجازي

شراء صهاريج الماء بـ1500 دج أمر حتمي

وجّه سكان شارع الأمير عبد القادر الجزء المحاذي لمتوسطة «مولود فرعون» وسط عاصمة خنشلة، نداء إلى والي الولاية ومدير قطاع الموارد المائية، طالبوا من خلاله التدخل لرفع الغبن عنهم جراء معاناتهم من النقص الحاد في تزويدهم بالمياه الشروب.

 أكد ممثل عن السكان «ر.ب» لـ»الشعب»، أن معاناتهم ازدادت، حيث قلّصت الجزائرية للمياه كمية المياه الموجهة للحي لأسباب مجهولة باعتمادها على توزيع المياه مرة واحدة أسبوعيا وفي بعض المرات تصل إلى 10 أيام، وهو ما أدخل السكان في دوامة معاناة جديدة تزامنت وزيادة استعمال هذه المادة.
وأشار ممثل السكان في هذا السياق، إلى حتمية لجوء السكان أمام هذا النقص الحاد إلى شراء الصهاريج بثمن يصل إلى 1500 دينار للقاطنين في الطوابق العليا. وقال أن هؤلاء السكان أمام حتمية شراء لصهريج ذات 3000 لتر، و1200 دينار للطوابق والسكنات الأرضية، وهو ما أثقل كاهلهم بمصاريف جديدة لم تكن في الحسبان، لا سيما ومعظم سكان الحي من فئة الموظفين والعمال البسطاء.
وأضاف محدثنا أنهم اتصلوا عدة مرات بمصالح الجزائرية للمياه الواقعة بالقرب من حيّهم وقدموا عدة شكاوى بهذا الشأن، إلا أنهم في كل مرة يتم وعدهم بضخ المياه كل ثلاثة أيام لكن دون جدوى.
«الشعب»: حاولت الاتصال بمدير وحدة الجزائرية للمياه خنشلة للاستفسار عن هذا الموضوع دون جدوى.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019