انتظرت بحرقة من السكان

أكثر من 25 ألف وحدة سكنية خلال السّنتين الأخيرتين

شهدت الوادي خلال السنتين الماضيتين قفزة نوعية في عمليات إنجاز وتوزيع السكنات بمختلف صيغها، وهو ما برز طيلة الاحتفالات الدينية والوطنية، حيث لا تخلو مناسبة من توزيع مفاتيح أو قرارات الاستفادة من مئات السكنات، حيث تم توزيع خلال هذه الفترة ومع نهاية السنة الجارية، أكثر من 25000 وحدة سكنية بمختلف صيغها منها 7720 سكن عمومي ايجاري.
كما تمّ برمجة توزيع 3905 سكن عمومي بمختلف الصيغ بمناسبة الاحتفال بذكرى اول نوفمبر 2019، وسيصل ما تم توزيعه سنة 2019 إلى 9130 وحدة سكنية، للإشارة فقط تم توزيع 480 سكن عمومي ايجاري من اصل 910 مبرمجة حتى اخر السنة الجارية، و62 سكنا وظيفيا، اضافة الى 5580 اعانة ريفية و1648 سكن ترقوي مدعم و25 سكن ترقوي عمومي، زيادة على اكثر من 6100 تحصيصة اجتماعية.
كما استفادت الولاية خلال زيارة وزير السكن والعمران والمدينة مؤخرا من 1000 وحدة سكنية ذات الطابع الترقوي المدعم بصيغته الجديدة، نزولا عند طلب والي الولاية معبرا عن حاجة وطلبات المواطنين، كما استفادت الوادي من 500 اعانة ريفية جديدة، ومبلغ 1.40 مليار دج مخصص لتهيئة احياء وشوارع الولاية.

برنامج بـ 23 مسبحا جواريا بتكلفة 12 مليون دينار جزائري للواحد

شهد قطاع الشباب والرياضة خلال السنتين الأخيرتين بالوادي، قفزة نوعية، وطفرة على جميع المستويات، لاسيما المتعلقة بالهياكل الرياضية الموزعة على مستوى بلديات الولاية، وأبرزها المبادرة التي أطلقها والي الولاية، لإنجاز 23 مسبحا جواريا، بكل بلديات وادي ريغ، بلديات الشريط الحدودي، وأيضا على مستوى البلديات الداخلية، حيث قدرت تكلفة المسبح الواحد 12 مليون دينار جزائري (مليار و2 ملايين دج).
المبادرة وحيدة على المستوى الوطني، تهدف حسب القائمين عليها، ضمان حق المواطن في الترفيه وممارسة السباحة، ولهذا استفادت كل بلدية من مسبح مستقل خاص بها، يقول عبد الرحمن حميداني مدير الشباب والرياضة بالولاية، «كان لابد من مبادرة محلية من اجل إيجاد حلول سريعة لإنجاز مسابح جوارية على مستوى بلديات الولاية».
 وأضاف ذات المسؤول: «طلبنا بهذا الشأن دراسة كانت مفيدة وعملية، لذلك قمنا بتسجيل 03 عمليات بميزانية الدولة، وتم تنفيذها وكانت ناجحة»، وأشار حميداني «أنه تم الطلب من بعد لتعميم هذه الفكرة على مختلف بلديات الولاية، وشملت بالإجمال 23 حوض  سباحة، وذلك ضمن برنامج التضامن الجماعات المحلية، وبميزانية الولاية، حيث بلغت الاشغال بالمسبح الجواري على مستوى بلدية حاسي خليفة نسبة 90 بالمائة، ومسبح جامعة 50 بالمائة، أما مسبح بلدية الطالب العربي الحدودية فقد بلغت نسبة الإنجاز 40 بالمائة.
الوادي: خ ــ ع


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019