المصادقة على قرار يمنع الأعراس والحفلات

بومرداس تطلق حملة لتوزيع أزيد من 50 ألف كمّامة

بومرداس: ز ــ كمال

أصدر والي ولاية بومرداس، يحيى يحياتن، قرارا لتشديد إجراءات الرقابة ومنع التجمعات العائلية وحفلات الأعراس والختان وإقامة الولائم بالأحياء السكنية والمنازل والأماكن العامة، مع إلغاء مراسم تقديم العزاء في البيوت أو الأماكن الخاصة عبر كافة إقليم بلديات الولاية، واقتصارها على أصول المتوفي وفروعه المباشرين والتقيد الصارم بقواعد التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات، بالإضافة إلى توقيف مواكب السيارات في الأعراس وإخضاع المخالفين للقرار إلى عقوبات تشمل سحب رخص السياقة ووضع المركبات في المحشر لمدة 8 أيام، جاء هذا في إجراء استبقائي لمواجهة تفشي الوباء بعد تسجيل 24 حالة جديدة بولاية بومرداس خلال 24 ساعة الماضية.
 أرجع مسؤول الجهاز التنفيذي أسباب العودة القوية  لتفشي فيروس كورونا، «إلى عدم احترام بعض المواطنين والتجار للتدابير الصحية المتخذة أقلها ارتداء الكمامة، وعليه يقول: «قمنا باتخاذ إجراءات ردعية لوقف ظاهرة اللاّمبالاة وتشديد الرقابة وغلق المحلات والفضاءات التجارية التي لا تحترم الإجراءات، ونفس الشيء بالنسبة للشواطئ والملاعب الجوارية، حيث تمّ إعطاء تعليمات لرؤساء البلديات لمنع مختلف الأنشطة الرياضية وغلق الملاعب من أجل تجنب الكارثة».  
وفي هذا الإطار، أطلقت السلطات الولائية لبومرداس بالتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني الناشطة في الميدان حملة لتوزيع أزيد من 50 ألف كمامة لفائدة المواطنين والتجار والعاملين في مختلف المؤسسات الإدارية والاقتصادية من أجل مكافحة فيروس كورونا، وإيجاد أسباب الوقاية الضرورية التي حتّمتها وضعية الوباء المخيفة بالولاية بعد عودتها الى احتلال مراتب متقدمة في عدد الإصابات.
العملية تمت بإشراف من والي بومرداس يحيى يحياتن بمعية ممثلي الجمعيات المحلية والمنتخبين، وكل الفاعلين في ميدان مكافحة كوفيد 19 نهاية الأسبوع حيث أطلقت أكبر عملية لتوزيع الأقنعة الواقية لفائدة المواطنين بمختلف البلديات مع التركيز على مناطق الظل المعزولة التي تبقى بحاجة إلى تكفل مادي، إجتماعي ونفسي من أجل مواجهة الجائحة، والتخفيف من آثارها الاقتصادية والمادية التي أصابت عشرات الأشخاص وأرباب العائلات في مصادر رزقهم.
وفي تعليقه على العملية التضامنية والقرارات الردعية المتخذة، اعتبر والي بومرداس «أنّ السلطات الولائية وخلال الخرجات الميدانية  للبلديات ومناطق الظل، نقوم بعملية رمزية لتوزيع الأقنعة الواقية لفائدة المواطنين والتجار بالتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني وممثلي الأحياء والقرى من أجل التذكير بأهمية احترام التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، خاصة بعد تسجيل ارتفاع ملفت في عدد الإصابات في الأيام الأخيرة».
يذكر أنّ الحملة الولائية لتوزيع الأقنعة الواقية تدخل في إطار مساعي وزارة الداخلية والجماعات المحلية التي خصّصت 750 ألف كمامة لفائدة 15 ولاية متضرّرة من الوباء، من أصل 29 ولاية خاضعة حاليا للحجر الجزئي منها ولاية بومرداس.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020