تدابير جديدة للوقاية من الوباء بورڤلة

غلق أسواق السيارات والماشية والمراكز التجارية

ورقلة:إيمان كافي

 حددت اللجنة الولائية المكلفة بمتابعة الوقاية من إنتشار فيروس كورونا بورقلة تدابير جديدة تهدف إلى منع كل المظاهر التي تتنافى والتباعد الإجتماعي والتي تؤدي إلى توسع دائرة إنتشار فيروس كوفيد 19.
وتتضمن القرارات المتخذة غلق الأسواق الأسبوعية منها  السيارات، الماشية، المراكز التجارية ما عدا الجناح المتعلق بالمواد الغذائية بالإضافة إلى غلق الأسواق اليومية عبر بلديات ورقلة، تقرت، سيسدي سليمان، تماسين، تبسبست، بلدة عمر، بن ناصر، النزلة، حاسي مسعود، عين البيضاء على مستوى إقليم الولاية لمدة 15 يوما في إطار تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي.
 وشمل القرار الخاصة بتفادي انتشار فيروس كرونا أكثر، منع وضع الخيام والكراسي في الساحات والطرق العمومية للإحتفال بالأعراس والختان والجنائز، التظاهرات الفلكلورية، مواكب السيارات السياحية في الأعراس على ألا يتجاوز سيارتين سياحيتين.
 وتم الحرص على الإمام لفرض إحترام التباعد في صلاة الجنازة وكذا عند مراسم دفن الميت وتقديم التعازي مع التأكيد على أن مراسم دفن الميت المصاب بكورونا لا يحضره إلا ثلاثة من أفراد عائلته كما يجب على أهل المتوفى تفادي إستقبال المعزين في المسكن العائلي وتفصيل التعازي بالهاتف.
هذا وتعرض مخالفة هذه التدابير الخاصة بالوقاية من انتشار الوباء صاحب المنزل الذي يقام فيه حفل زفاف أو ختان أو أي نشاط آخر بوضع الكراسي في الطريق العمومي والساحات العمومية إلى المتابعة القضائية كما توضع بالمحشر لمدة ثمانية أيام السيارات التي تكون ضمن الموكب عندما يتعدى عددها أكثر من سيارتين وتمدد مدة الوضع بالمحشر إلى 30 يوما في حال العود ة بالإضافة إلى تعليق نشاط الجمعيات التي تنشط هذه الإحتفالات باستعمال الخيالة والفلكلور والبارود أثناء الإحتفال بالزفاف والختان.
وتعد هذه الخطوة حسب آراء بعض السكان ضرورية بالنظر إلى إرتفاع معدل الإصابات بالولاية مؤكدين على أهمية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحد من مواقع إنتشار وتوسع دائرة العدوى وسط المواطنين.
 وسجل محدثونا بكل أسف إستياءهم من بعض التصرفات المنافية للإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة في ظل هذه الظروف الصحية الحساسة، إذ وعلى الرغم من الأرقام المرتفعة لعدد حالات الإصابات الجديدة يوميا فإن الإقبال الكبير على الأسواق اليومية والأسبوعية وتنظيم حفلات الزفاف وغيرها وحتى تلقي التعازي في هذه الفترة، ناهيك عن كسر الحجر الجزئي بالتجمعات داخل الأحياء، كان حسبهم أحد مسببات إنتشار الوباء بالنظر إلى اختلاط عدد كبير من الناس وتواجدهم في موقع واحد مما عزز احتمالية الإصابة.
 وأمرت المصالح الولائية بتوسيع عمليات التحسيس والتعقيم لمواجهة جائحة كورونا، حيث تشهد عدة دوائر إنطلاق حملات جديدة  للتعقيم و التحسيس وتوزيع الكمامات الصحية على المواطنين وذلك بمشاركة جمعيات ناشطة على المستوى المحلي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020