بفعل إجراءات احتواء تفشّي الجائحة

تراجع الاقتصاد الكندي بأكبر وتيرة شهرية على الإطلاق

تراجع اقتصاد كندا بأكبر وتيرة شهرية على الإطلاق خلال شهر أفريل الماضي، بسبب تداعيات الإجراءات المفروضة قصد احتواء تفشي جائحة فيروس كورونا. وأوضحت هيئة الإحصاءات الكندية، في بيان لها، أن الناتج الإجمالي المحلي تراجع بنحو 11.6 بالمائة خلال أفريل الماضي، مقابل انكماش بنسبة 7.5 بالمائة خلال الشهر السابق له.
وأضاف المصدر ذاته أن كافة قطاعات الاقتصاد تأثّرت بإجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا، حيث تهاوى النشاط الصناعي بنحو 22.5 بالمائة خلال الفترة ذاتها، مسجّلا أن قطاعي البناء والتجزئة تراجعا بنسبة 22.9 بالمائة خلال شهر أبريل الماضي.
وتعتبر هذه القراءة هي الأدنى منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1961، علما أن تقديرات المحلّلين كانت تشير إلى تراجع الاقتصاد الكندي بنحو 12.5 بالمائة خلال الفترة نفسها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020