جابر زغلاش (رئيس النادي الهاوي لوفاق سطيف):

الوضع الصحي الراهن أوجب التوقف عن كل النشاطات

حاورته: نبيلة بوقرين

لا يوجد أي مشكل مع اللاعبين حول تخفيض الأجور

كشف رئيس النادي الهاوي لوفاق سطيف «جابر زغلاش» في حوار خاص لجريدة «الشعب» أنهم يتعاملون مع الوضع الحالي بكل احترافية، من خلال دخول الجميع في الحجر الصحي المنزلي، لتفادي مخاطر الإصابة بفيروس كورونا الذي يهدد العالم بأكمله، أما بالنسبة للقرارات المتعلقة بتخفيض أجور اللاعبين من عدمها أكد مصدرنا أنه لا يوجد مشكل في الفريق السطايفي لأنهم عائلة واحدة والجميع متفهم للأمور، مطالبا كل الجزائريين بضرورة البقاء في المنازل لحماية أنفسهم والآخرين إلى غاية عودة المياه لمجاريها.
- «الشعب»: كيف تتواصلون فيما بينكم في فريق الوفاق خلال فترة الحجر المنزلي الإلزامي؟
 جابر زغلاش: الوضع الصحي الراهن أوجب على العالم كله التوقف عن كل النشاطات بما فيها الرياضة من أجل الحفاظ على صحة الأشخاص التي تبقى أولوية قصوى وفوق كل اعتبار، ما جعلنا نحن أيضا نتوقف عن لعب المباريات طبقا للتعليمات التي أصدرتها الدولة الجزائرية القاضية بمنع كل التجمعات الرياضية إلى غاية زوال وباء كورونا الخطير الذي يهدد العالم بأكمله، بالنظر لسرعة انتشاره بين الأفراد، حيث تحدثنا مع المدرب من أجل إيجاد الطريقة الصحيحة التي يضمن من خلالها الحفاظ على لياقة المجموعة خلال هذه الفترة.
- ما هي النقاط التي اتفقتم عليها مع المدرب؟
 الأمور صعبة لأنه عندما يبتعد الرياضي عن ميدان التدريبات أكيد سيتراجع مستواه البدني وهذا ما يحصل حاليا، لكننا طلبنا من المدرب أن يجد طريقة والتي تكمن في تحديد برنامج لكل اللاعبين، يقومون بتمارين بدنية ويخرجون للجري بمفردهم بما أن الجميع يتواجدون في بيوتهم، وبعد نهاية الحجر سنقوم بإجراء تربص لإعادة التوازن للتشكيلة ولم نحدد المكان، حيث سيكون في تونس أو في الجزائر حتى نكمل الجولات المتبقية من الموسم الكروي الحالي بإذن الله.
- ماهي التأثيرات التي ستترتب عن توقف المنافسة في هذه الفترة الحساسة؟
 ستكون تأثيرات كبيرة على اللاعبين بدنيا وحتى نفسيا بسبب هذا التوقف في مثل هذه المرحلة من البطولة لكن الإيجابي أن الجميع في نفس الوضع بالرغم من اختلاف المعطيات لأن الخاسر الأكبر الأندية التي تتنافس على المراكز الأولى، بما فيها الوفاق في حين ستكون فرصة للفرق التي تلعب لضمان البقاء من أجل إعادة ترتيب أوراقها وإيجاد الحلول المناسبة لتصحيح الأخطاء قبل العودة لجو المنافسة.
- هل ستكون تخفيضات في أجور اللاعبين بسبب توقف المنافسة؟
 سيكون لدينا اتفاق عن طريق الهاتف مع كوادر الفريق في هذا الشأن على غرار كل من جحنيط، خضايرية، قراوي  وسنكلفهم بالحديث مع بقية العناصر لأننا بمثابة عائلة واحدة ولدينا ثقة متبادلة بين اللاعبين والإدارة، حيث سنقرر هل ستكون تخفيضات في الأجور من عدمها انطلاقا من مراعاة كل النقاط التي تهم التشكيلة، بما أن هذه الخطوة قد تكون عادية بالنسبة للأندية التي يتقاضى لاعبيها مستحقاتهم في وقتها، لكن تلك التي تعرف تأخرا، أكيد ستكون صعبة لكن أتمنى أن يتم تغليب المصلحة العامة في مثل هذه الظروف الاستثنائية.
- ما هي الرسالة التي تقدمها للجزائريين في هذه الظروف الصعبة؟
 بداية أقول بأن الرياضة هي مجرد لعبة وبإمكاننا التدارك مستقبلا من خلال إعادة برمجة اللقاءات من جديد عندما تعود الأمور لطبيعتها، لكن صحة الرياضيين إن ذهبت لن تعود، ولهذا أنا أثمن الخطوة التي قامت بها وزارة الشباب والرياضة في توقيف كل النشاطات والتجمعات الرياضية، بناءا على تعليمات السلطات العليا للبلاد والتي جنبتنا الوقوع في الخطأ الذي كان في أغلب الدول الأوروبية، وبقي على الجزائريين احترام فترة الحجر المنزلي من أجل حماية أنفسهم والآخرين لأن الوضع صعب وليس هين مثلما يعتقده البعض والوقاية ضرورية في مثل هذه الظروف بما أن هذا الفيروس الخطير لم يتم إيجاد الدواء المناسب له.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020