مدير المجاهدين بالجلفة لـ «الشعب»:

الحفاظ على قيمة متحف المجاهد وتوجيهات لتدوين تاريخ المنطقة

الجلفة: موسى بوغراب

08 اتّفاقيات تعاون في مجالي التّاريخ والثّقافة مع قطاعات متعدّدة بالولاية

أبرز مدير المجاهدين بولاية الجلفة محمد قدور الشريف ضرورة تدوين تاريخ المنطقة حفاظا على الذاكرة الوطنية باعتبارها ذاكرة شفهية في أول الأمر محفوظة في صدور المجاهدين، مؤكّدا أنّه أعطى توجيهات عميقة بهذا الخصوص والتي تحرص عليها وزارة المجاهدين، كاشفا عن إعادة الاعتبار لمراكز التعذيب والمعتقلات التي ما تزال شواهدها قائمة بالولاية السادسة التاريخية إلى الآن.

قال مدير المجاهدين بولاية الجلفة في حوار خصّ به «الشعب»، إنّ الولاية تحتوي على 24 مقبرة للشهداء، من بينها 8 مقابر تمّ ترميمها بكل من بلديات الزعفران، دار الشيوخ وعين الإبل، فضلا عن مقابر أخرى في طور الاستلام، مع تهيئة وترميم مراكز التعذيب والمعتقلات الشاهدة على جرائم الاستعمار الفرنسي، وجمع الشهادات الحية التي تعزّز الذاكرة التاريخية المتعلقة بها، مشيرا إلى أنّ هناك حوالي 1486 ضريح، في حين يوجد 58 معلم تذكاري، ومركز تعذيب متواجد بـ «قلتة السطل» التابع لبلدية بويرة الأحداب.
أوضح ذات المسؤول، أنه خلال 2017 تم عقد ثلاث اجتماعات، درس منها 175 ملف وتمّت المصادقة على 111 ملف، بينما تم تسجيل 64 ندوة تاريخية مخلّدة لمحطات تاريخية محلية ووطنية. أما بخصوص عدد التكريمات فقد بلغت 102 لفائدة المجاهدين، ذوي حقوق الشهيد والمجاهد ودكاترة مادة التاريخ المشاركين في مختلف النشاطات من جامعة زيان عاشور بالجلفة، كما عقدت 75 حصة إذاعية تتعلق بنشاطات المتحف الولائي للمجاهد، ونظّم 28 معرضا و22 نشرية ومطوية بينما تم عرض 18 فيلما.
 وحسبه فإن مصالح مديريته تعمل على تكاثف الجهود للحفاظ على قيمة المتاحف، بحيث بلغ عدد الزيارات الرسمية 01، أما الزيارات المبرمجة فقد بلغ 27 بمجموع 956 زائر، منهم 3892 من الزوار العادين، كما أبرمت ثماني اتفاقيات تعاون في المجالين التاريخي والثقافي مع مختلف القطاعات بالولاية، وتمّت التحويلات الخاصة من المجاهدين وذوي الحقوق المتوفين إلى ذويهم، والتي بلغت 60 رخصة تحويل، بالإضافة إلى 15 قرار قيد الإمضاء، في حين تمت بدائرة وسارة دراسة طلب تحويل رخصة سيارة أجرة بلدية إلى بلدية وأجل عشرين طلب للاستفادة من رخصة سيارات الأجرة لأبناء المجاهدين، كما أن تعداد رخص اقتناء السيارات السياحية للمجاهدين بلغ 284، بينما تم الاستفادة من أجهزة العطب الكراسي المتحركة بحوالي 09 أجهزة.

 أما المستفيدين من الخدمات الاستشفائية فقد بلغ 2089 مستفيد، و78 مستفيد من النقل الجوي منهم 72 خارجي، فضلا عن المستفيدين من التامين الاجتماعي بـ 1761 شخص منهم 122 جدّد الإعانة الاستثنائية، في حين بلغ عدد الدفعات المستحمين من المجاهدين وأرامل المجاهدين وأبناء الشهداء بمركز الراحة بالشارف بحوالي 08 دفعات بمجموع 238 فرد من الأسرة الثورية، وعدد شهادات العضوية المسلمة 600 شهادة، كما تمّت ترقية ست موظفين من المديرية، بحيث يركّز نشاط اللجنة الولائية لحماية المجاهدين وذوي الحقوق على الحفاظ على التراث التاريخي بثورة التحرير الوطني.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018