علي بطاش لـ «الشعب»:

أنا أوّل من كتب عن مسؤول الولاية الثالثة التاريخية

سهام بوعموشة

 فدال المدعو سي حميمي شخصية تركت بصماتها في الثورة
 تأليف كتاب حول منطقة صدوق أثناء الحرب التحريرية هدفي


علي بطاش المتقاعد من سلك التربية الوطنية من الأساتذة المهتمين بالبحث في التاريخ، حيث كان كثير المطالعة ومنخرطا في الجمعية النقابية والرياضية المهتمة بالتراث، علما أن بحوثه بدأها بتقديم محاضرات عديدة عبر المدن والقرى وتنظيم عدة معارض.»الشعب» التقت الأستاذ صدفة في معرض الكتاب وكانت لها معه دردشة عن إصداره الجديد حول شخصية أحمد فدال المدعو سي حميمي.
اهتمامه بالتاريخ يعود إلى فترة التدريس في الطور المتوسط، عندما كان أستاذا في مادتي التاريخ والجغرافيا، يقوم بتحضير الدروس للتلاميذ التي اعتمد فيها على عدة مراجع، ومع مرور الوقت تمكن من الحصول على مادة تاريخية كبيرة ساعده فيها التلاميذ بتقديم الأرشيف والمراجع المتعلقة بالتاريخ، كما أن تلاميذته تأثروا به، بحسب ما أفاد به في حديث لـ «الشعب».
قام بطاش بتمثيل بجاية ثقافيا في عدة ولايات، وقد صدر له أول كتاب حول الشيخ الحداد بحكم أنه ابن المنطقة، كما تمكن من الاطلاع عن هذه الشخصية من خلال الكتب القيمة التي عثر عليها وتحتوي على معلومات حول هذه الشخصية التاريخية.
عن سبب اختياره لشخصية أحمد فدال المدعو سي حميمي مسؤول الولاية التاريخية الثالثة، أوضح بطاش أنه أعجب بهذا المسؤول الثوري الذي أثر في التاريخ من خلال بطولاته، معتبرا عدم الكتابة عنه بأنه جريمة في حقه وحق الاجيال القادمة التي ينبغي أن تعرف مسيرة أجدادها البطولية.
ذكر بطاش في هذا المقام: «تدوين تاريخ سي حميمي يتطلب إمكانيات كبيرة، لم يكتب عنه إلا سطحيا فعدد المعارك التي قام بها تفوق 150 معركة، وأنا أول من كتب عنه ليستند إليه المؤرخين»،مشيرا إلى إصداره كتابا حول جرائم فرنسا في الجزائر وكتب أخرى مدرسية، ويعتزم تأليف كتاب حول منطقة صدوق أثناء الثورة يتطرق فيه لتاريخ المنطقة بالتفصيل.
 أضاف الباحث انه سلط الضوء على هذه الشخصية، لأنه تقلد عدة مسؤوليات بالولاية التاريخية الثالثة منها رائدا ومسؤولا بالمنطقة ومنخرطا في مجلس الولاية التي قام بتمثيلها على مستوى الولايتين الأولى والثانية، وكذا مندوب الحكومة المؤقتة في مؤتمر طرابلس، بحيث ترك بصمة في النضال الثوري. حاول بطاش الحصول على كل الكتب الصادرة في الجزائر التي تتناول هذه الشخصية ولوبشكل سطحي كي يكون فكرة عامة عنه، فاتصل بالعائلة وبعض الأشخاص المقربين منه والأصدقاء الذين يعرفونه كي يزودوه بشهادات، منها محاضرات لعدة ساعات ألقاها سي حميمي في مناسبات وطنية.
 قال أيضا أن أحمد فدال حين يتكلم عن التاريخ فهو حقيقي، لأنه يقدم شهادة صحيحة ويذكر الأماكن والأحداث والسنوات والأشخاص بالتفصيل حتى وصف بجهاز إعلام آلي أي «كومبيوتر»، بحسب شهادة الباحثين كمحمد عباس، يحيى بوعزيز، عبد الحفيظ أمقران، واعلي وكل من عرفوه أثناء الثورة، كما عرف سي حميمي ببساطته رغم مستواه الدراسي المحدود، صراحته وحبه التقرب من الناس.
-  سباق في نشر الثورة في مربع قنزات، صدوق، جعفرة وأقبو
علاوة على ذلك أضاف بطاش أن أحمد فدال شخصية وطنية، عاشت كل أحداث الثورة في الولاية التاريخية الثالثة، ليس له ما يخفيه وهو من الرعيل الأول للثورة شارك في العديد من الأحداث، وكان السبّاق في نشر الثورة في مربع قنزات، صدوق، جعفرة وأقبو بخوضه أولى المعارك في هذه المناطق، كمعركة جسر الدرك في سبتمبر 1955، صدوق، معركة بلاقة في 20 أوت 1955، ابن اوتلان، سطيف، أكمين تلاسوست، ماي 1955، جعافرة برج بوعريريج.
 بحسبه فإن المشكل ليس في التاريخ، بل في نقص مقروئية الكتب التاريخية الذي يعد مشكلة عامة، وعزوف الناس عن القراءة مرّده فقدان الثقة واستعمال التاريخ كإيديولوجية واعتماده كمناسباتي يجعل الناس تعزف عن التاريخ.  بالمقابل، أبرز محدثنا اهتمام الناس بالتاريخ المحلي مؤخرا لأنه يخصّهم مباشرة، وبالنسبة لتدوين ذاكرة الأمة الجزائرية، قال الباحث أن هناك تأخرا في كتابة التاريخ الوطني.
بحسبه فإن هناك مذكرات أيقظت الهمم ودفعت للنقد والكتابة رغم أنها كانت عنوان قلق وإحراج للكثيرين، قائلا: «أطمئن الجميع أن المذكرات ليست تاريخ، بل هي شهادة لشخص يتحمل مسوؤليته، المؤرخ هو من يجعل لها فعالية عن طريق القيام بالمقارنة»، مطالبا الذين يكتبون المذكرات التحلي بالموضوعية، والاعتماد على الشهادات الحية والوثائق الحقيقية، ليكون البحث مؤسس كون التاريخ لا يرحم.
 المؤلف في سطور:
 - علي بطاش مولود بقرية صدوق بولاية بجاية بتاريخ 26 فيفري 1966.
-  أستاذ متقاعد من سلك التربية الوطنية.
- مؤلف كتب وإصدارات كثيرة في مجال التاريخ باللغتين العربية والفرنسية. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018