الممثل المسرحي عصام تعشيت:

قضاء السهرات الرمضانية رفقة الأصدقاء بمسرح باتنة الجهوي

باتنة: حمزة لموشي

لا تختلف يوميات المخرج المبدع والفنان المسرحي عصام تعشيت في رمضان عن سائر أيام السنة فالنشاط والحيوية والعمل وتعزيز العلاقات الاجتماعية مع الأسرة والأصدقاء ميزة يوميات تعشيت، خلال الشهر الفضيل.
يؤكد عصام تعشيت في تصريح لجريدة الشعب»، انه يحرص خلال رمضان باعتباره ممثل مسرحي ومخرج سينمائي على مشاهدة أحدث الأعمال الدرامية والبرامج التلفزيونية الجديدة التي تبثها مختلف القنوات الجزائرية والعربية خاصة ما تعلق ببعض المسلسلات لبعض المخرجين العرب المعروفين والشباب منهم، ليقف على أحدث التقنيات المستعملة في الإخراج والقضايا المطروحة فيها.
 يحرص ضيفنا على الهروب إلى الأماكن التي يرتاح فيها حيث يزور جبال الاوراس صراحة، ليتفرغ بعد الإفطار لملاقاة الأصدقاء في سهرات رمضانية مميزة رفقة بعض الفنانين بالمسرح الجهوي لباتنة و مع تناول كأس شاي بالفول السوداني رفقة زملائه ضيوف سهرات رمضان بالولاية والذين ينشطون مختلف السهرات سواء بالمسرح أوببعض المرافق الثقافية الأخرى بالولاية وذلك للحديث عن المشاريع الفنية الجديدة.
أشار تعشيت في هذا الصدد إلى تحضيره لإنتاج فيلم قصير بعد رمضان، حيث يشرف رفقة بعض التقنيين على وضح خطة العمل للفيلم وترتيباته الأخيرة لينطلق تصويره مباشرة بعد عطلة العيد. وعن أفضل الوجبات التي يحبها تعشيت لتزين مائدة الإفطار فأكد ان طبق الشربة بالبوراك، ضروري ليكون الإفطار مميزا خاصة بمنطقة الاوراس، حيث يعتبر هذا الطبق لصيقا برمضان في باتنة.
 يتميز رمضان 2019 بتزامنه مع الحراك الشعبي السلمي الذي تعيشه الجزائر والذي يطغى على سهرات رمضان، مؤكدا ضرورة قيام المواطن الجزائري بواجبه تجاه وطنه متمنيا كل الخير للبلاد والمستقبل الأفضل لأبنائها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020