إعترافا بمسيرتهما الفنية الطويلة

تكـــريم الفنانيْـن بوعجـــاج والقبــي

جمال أوكيلي

تألق المطربان الشعبيان معزوز بوعجاج وعبد الرحمان القبي، خلال حفل التكريم بقاعة المسرح الوطني محي الدين باشطارزي، نظير عطاءاتهما الفنية في كل من العاصمة ومستغانم، بحضور جمهور غفير، أغلبهم عائلات وكبار السن، توافدوا على هذا الصرح، قصد التذوق من ألحان الفن الشعبي.

وسط حفاوة الإستقبال، من قبل الحضور ورفقة فرقة الزرنة، دخل بوعجاج والقبي سيرا على الأقدام إلى غاية المنصة، في جو من الترحيب الحار، والزغاريد المدوية ليجلسا قبالة محبيهم.
وهكذا استهل هذا الحدث الفني، بتداول مطربين على أداء أغانيهما المعروفة دون جديد يذكر، منهم حكيم العنقيس، نرجس، سمير تومي، شاعو عبد القادر، وهي أغان من التراث معروفة لدى العام والخاص، تتبع المقولة المشهورة «الجمهور عايز كده» وخلال هذا الأداء، وخوفا من المغادرة، توقف الحفل ليفسح المجال للتكريم.
ومنح لبوعجاج والقبي الدرع الفضي وهدايا وباقات ورد، من قبل مدعوين، جلهم ممثلون ماعدا شرشام وبن دعماش رئيس وكالة الإشعاع الثقافي، أو الذين أطربوا الناس.
وخلال تناوله الكلمة، أشاد بوعجاج بكل من ساهم في صناعة هذا الحدث الفني من جمعيات ومؤسسات، مبديا إرتياحه لوجوده رفقة كبار الفنانين والممثلين، كما شكر القبي جميع من نظم هذا التكريم. ومباشرة إنطلق شاعو في وصلاته الغنائية في المديح، تلاه المكرّم عبد الرحمان القبي في إبداعاته الفنية الطويلة عبر القصيد، كان بالإمكان إختصاره في وقت محدد جدا، يكون عبارة عن إطلالة فقط، دون الغوص في التفاصيل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020