رئيس مكتب الجمعيات ببلدية الجزائر الوسطى:

لا وجود لجمعيات وهمية تستفيد من الإعانات المالية

العاصمة: جمال أوكيلي

 مـــقـــايـــيـس المـــنــح تـــخـــضـــع لـــشـــروط صـــارمــة

نفى السيد حسين شيخي رئيس مكتب الجمعيات ببلدية الجزائر الوسطى نفيا قاطعا أن يكون هناك تمويل وهمي لـ٤ جمعيات معتمدة رسميا، خلافا لما تمّ تداوله مؤخرا من قبل بعض وسائل الإعلام المكتوبة التي نشرت معلومات لا أساس لها من الصحة والحقيقة.

استنادا إلى شيخي، فإنه لا يعقل أبدا ولأكثر من هذا لن يقبل بتاتا منح أي إعانة إلى الجمعيات بدون وجود ملف موثق مدعم بالمستندات المطلوبة إداريا، وبالأخص ما يعرف بالإعتماد الصادر عن الجهات المسؤولة، وأي مسعى خارج عن هذا الإطار القانوني يعدّ لاغيا وباطلا ولا يعتد به مهما كان الأمر.
ويعزز هذا التبرير بالعودة إلى النقاط التالية: لكل جمعية معتمدة الحق في الإعانة المالية والمشاركة في التظاهرات المعدّة من قبل مصالح البلدية تماشيا مع المناسبات الوطنية والدينية، يضاف إلى كل هذا وجود رقابة صارمة من مسؤولي البلدية، المرافق المالي، أمين الخزينة زيادة على المتابعة القبلية والبعدية.
وفي خضم هذه الحركية، فإن الجمعيات مطلوب منها أن تمضي عقد برنامج يكون بين الطرفين الموقعين.
ويعتمد مكتب الجمعيات التابع لبلدية الجزائر الوسطى في منهجية عمله على جدولين، الأول بعنوان.. إقترح توزيع الإعانة المالية لفائدة الجمعيات لسنة ٢٠١٩، وهنا تظهر مباشرة قيمة الدعم الممنوحة للجمعيتن.. بالنسبة لـ «نجوم الشباب» استفادت من ٣٣٠ مليون سنتيم، الكشافة الإسلامية الجزائرية «فوج الفلاح» ١٣٠ سنتيم، جمعية الإحسان الخيرية ١٠ ملايين سنتيم والكشافة الإسلامية الجزائرية «فوج الإجتهاد» ٤٠ مليون سنتيم، من مجموع ٣١ جمعية المدرجة في القائمة المذكورة.. يُقدر ما تتحصل عليه بـ ٧،٥ مليار أي اقتطاع ما نسبته ٣% .
في الجدول الثاني المعنون إحصاء الفروع الرياضية والمنخرطين ومشاركتها في المنافسات الولائية الجهوية الوطنية والدولية والمراتب المتحصل عليها لسنة ٢٠١٩ ترتكز مقاييس العدد المؤطرين والفروع بالنسبة لـ: نجوم الشباب لها مشاركة في كل المناسبات الوطنية والدينية وعيدي الطفولة والمرأة وتنظيم حفلات وألعاب ومسابقات خاصة للصغار في الساحات العمومية. أما الكشافة الإسلامية «فوج الفلاح» حضوره في كل الأحداث على مستوى البلدية مع مخيمات بداخل الولاية وخارجها ورحلات للأطفال في حين أن جمعية الإحسان الخيرية شاركت في تقديم مساعدات عبارة عن مواد غذائية للفقراء والمحتاجين مع خرجات للمسنين.. كما ساهمت الكشافة الجزائرية الإسلامية «فوج الإجتهاد» في مختلف الإحتفالات تندج في إطار نشاطها.
هذه المعطيات موثقة في جداول بالمبالغ المقترحة وكل جمعية لها بطاقية تقنية خاصة بها لا يمكن التلاعب بالمستندات المودعة، ناهيك ما ذكره شيخي سابقا بخصوص آليات المراقبة المعمول بها في كل مرحلة عند الإقرار الرسمي بالمنح النهائي.. يتبع ذلك تقييم صرف الإعانة.. وكل اختلال يعرض صاحبه بمتابعات واردة في القوانيين السارية المفعول.. والخانات الشاغرة التي  «إنتبه» لها البعض في عدد الفروع هي عناوين تقنية بحتة والجمعيات المعنية ليس لها فروع في الميدان.. لديها الرياضيين والمؤطرين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019