معاينة واقع التنمية المحلية بمناطق الظل بالمدية

تكفل بانشغالات السكان الضرورية

المدية: علي ملياني

دعا عباس بداوي والي المدية ، إلى وجوب تظافر عمل كل المتدخلين  لإنجاح موسم  الحصاد والدرس الجاري ، مع تقديم الدعم والارشاد للفلاحين ، مطالبا رؤساء الدوائر بالحرص على  وضع التسهيلات اللازمة للفلاحين بخصوص رخص التنقل الاستثنائية اثناء توقيت الحجر خلال هذه الفترة المتسمة بكثافة الأعمال الفلاحية ،مع مراعاة كافة التدابير الوقائية وكذا الالتزام بمناطق النشاط الفلاحي.
وألح الوالي على ضرورة اتخاذ الاجراءات الوقائية لحماية المحصول الزراعي من الحرائق التي تتسبب في خسائر كبيرة، ينبغي تجاوزها بالتقيد بالترتيبات الكفيلة بحمايتها، كما نبه إلى جدوى عملية  التحسيس بالأهمية القصوى التي يكتسيها قرار تأمين المحاصيل بالنسبة للفلاحين ،من خلال برمجة حملات تحسيسية للوقاية من مخاطر حرائق المحاصيل الزراعية.
عاين بدواي في هذه الفترة  مشروع انجاز الطريق المؤدي إلى فرقة بني بوبكر ببلدية العيساوية على مسافة 1.2كلم  ، مؤكدا  أمام   المشرفين على أشغاله بضرورة الإسراع في وتيرة انجازه  لضمان الاستلام السريع للمشروع ووضعه قيد الخدمة لفك العزلة عن المنطقة ،مع تسليمه في أجل أقصاه شهر.
وفي اطار الزيارات الخاصة بمناطق الظل ، وقف بداوي على وتيرة أشغال مشروع تزويد المنطقة بالمياه الصالحة للشرب بفرقة النعامين الجبلية ببلدية تابلاط  ، و أمر الجهات المعنية بضرورة العمل الجاد والمسؤول لأجل الربط بهذه المادة الحيوية وتجنيب المواطنين مشقة التنقل للحصول عليها.
تفقد الوالي أيضا وضعية بعض الأشغال التي تعرفها مدرسة  محمد طيبي  بفرقة بكار ببلدية الحوضين بتدعيمها بحجرة دراسية  و أعمال التسطيح الجارية ، معلنا موافقته على منح هذه  البلدية غلافا ماليا إضافيا لتخصصيه لعملية توسعة مطعم المدرسة ضمن المخطط البلدي للتنمية ،وهو ما سيمكن من توسيع نسبة الاستفادة من الإطعام المدرسي مع الاستعداد للدخول المدرسي المقبل .
كشف الوالي أن هذه الزيارة المبرمجة في هذا الظرف الصحي ، تؤكد  صراحة عن مدى اهتمام السلطات بانشغالات المواطنين القاطنين بمناطق الظل بتابلاط في اطار استمرار الخدمة العمومية ،  ومن بينها الربط بغاز المدينة ، مطمئنا مستقبليه بأن مطالبهم المشروعة ستحضى بالاهتمام البالغ والمتابعة الجادة والمسؤولة للتكفل بها ورفع الغبن عن الساكنة من خلال توفير ظروف المعيشة اللائقة لهم  والتي تبقى من صميم  اهتماماته .
وفي السياق ذاته  وبضواحي عاصمة الولاية ، أمر الوالي بضرورة الإسراع في أشغال إنجاز أشغال التهيئة البطيئة  الخاصة بالسكنات العمومية الايجارية و سكنات برنامج عدل  بمنطقة عين الجردة ببلدية ذارع السمار ،مع  وجوب مراعاة مطابقتها للمعايير التقنية السليمة ،  كما عاين في زيارته الميدانية أشغال إنجاز 2400 مسكن عمومي إيجاري  بحي 15 ديسمبر ، ملحا تسريع  وتيرة الإنجاز بما يمكن من توزيعها على المواطنين في أقرب الآجال ، حاثا الجهات المكلفة بالإنجاز إلى الإسراع في إتمام الأشغال ورفع جميع التحفظات المسجلة و تدارك النقائص ، فضلا على  اصراره على ضرورة إيلاء الاهتمام البالغ للمرافق التربوية لتعزيز حظيرة الهياكل التربوية بها خلال الدخول المدرسي القادم .
وليس ببعيد عن هذا الحي جدد بعض من السكان المجاورين  لمتوسطة خليل الشرفي  في هذه الأزمة الصحية الخانقة  مع الشهر الفضيل  حاجتهم الماسة إلى الربط بالكهرباء ، والتي رصدت مديرية توزيع  الكهرباء والغاز بهذه الولاية تكاليفها بنحو 500 مليون سنيتم من خلال تغيير  الخط العابر لمنازلهم بنحو 120 بيت من  نوع الضغط العالي ، سيما وأن عملية الربط العشوائي لبعض المساكن كان وراء تعطيل  أدواتهم الكهرومنزلية  في عز هذا الحجر الصحي والصيام .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020