استقرار أسعار الخضر بسوق عباشة عمار بسطيف

وفـرة في مـــتـنــاول الجــمـيـع

سطيف:نورالدين بوطغان

 عرفت، الحركة التجارية بسوق عباشة عمار الذي حول إلى سوق السيارات ،بحي المذبح البلدي بمدينة سطيف، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، نشاطا كبيرا تميز بحضور واسع للباعة والمتسوقين .
وكانت الأسعار التي عايناها في السوق ، اغلبها في متناول المواطنين الذين اقبلوا على الشراء، بعد نفاد مخزون ما قبل العيد ،وهذا بأسعار جد مقبولة، فالبطاطا ب45 دج من النوعية الجديدة الجيدة، الطماطم ، الخس ب50 دج ، البصل 40 دج ، الثوم ب250 والفلفل الحار 80 ،والحلو 120،  الجزر 60  ،والخيار 50،  وهي أسعار في مجملها لقيت استحسان المتسوقين، وسجلت ارتياحا لديهم، وقد أوعزها  الباعة لتوفر المنتوج بقوة.
أما الفواكه، فقد شهدت بدورها استقرارا في بعضها ،وانخفاضا في أخرى ،فالموز يباع ب210 ،والمشمش يتراوح سعره بين 70 إلى 120 ،حسب النوعية، والخوخ كذلك  بنفس الأسعار، والبطيخ الأحمر ب40  للكيلوغرام .
بينما عرفت أسعار الدجاج ارتفاعا ملموسا ، حيث حافظت على الزيادة التي طبقت في أواخر شهر رمضان المبارك، حيث يباع ب360 دج للكيلوغرام ،ما جعل الإقبال عليه محتشما، مع تسجيل مفارقة في سعر البيض الذي يباع بسعر 270 دج لسلة من 30 وحدة ،كما عرض سمك السردين ب400 دج ،وسط إقبال متوسط عليه.

مخزون سد الموان  يكفي  لمدة 6 أشهر

سجل سد الموان، شمال غرب مدينة سطيف، والمنجز، قبيل سنوات قليلة ، في اطار مشروع التحويلات المائية الكبرى لمنطقة الهضاب العليا، إلى حد الآن، اكثر من 16 مليون متر مكعب ، وحسب مصادر من إدارة السد، فانه يتم تزويد مؤسسة توزيع المياه للولاية يوميا ب100 الف متر مكعب،  وهي الكمية التي تكفي بالتموين بالماء لمدة 6 أشهر كاملة بالبلديات المستفيدة منه ،على غرار عاصمة الولاية واوريسا وعين ارنات وعين عباسة والعلمة،  فيما تقدر كمية الضخ للماء الى السد من سد ايغيل مدا بخراطة ب250 الف متر مكعب يوميا.
من جهة أخرى، قررت شركة توزيع المياه، بداية من شهر جوان، تزويد البلديات بشكل يومي بالمياه، في اطار تحسين الخدمات للمواطنين وهذا لعدد سكان يقارب 820 الف نسمة ،على ان تستفيد ساكنة مدينة العلمة، شرق عاصمة الولاية، من الماء ، مرة كل يومين، في انتظار استفادة مدينة عين ولمان، جنوبا، من مياه السد في القريب العاجل بعد إتمام الأشغال لتتخلص من معاناة كبيرة.
جدير بالذكر، ان بلديات المنطقة الجنوبية للولاية، على غرار الرصفة وبيضاء برج وعين ازال وعين الحجر وأولاد تبان وغيرها ،تعاني بقوة من نقص الماء الصالح للشرب ،وخاصة خلال فصل الصيف، وارجع السكان ذلك الى نقص في التسيير، إضافة إلى قلة منسوب المياه بالمنطقة ،والتي تعتبر اقل مغياثية من غيرها من مناطق الولاية..

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020