تحتوي على أكثر من 800 هكتار من شجرة الأرز النادرة بباتنة

مطالب بتصنيف غابة «الزقاق» ضمن المناطق المحمية

باتنة: حمزة لموشي

 ناشدت فعاليات المجتمع المدني، بولاية باتنة، وكذا ساكنة مناطق بلديات لارباع، بني فضالة، بوزينة، والي ولاية باتنة توفيق مزهود ورئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الحفيظ حواس، بضرورة التدخل العاجل للمساعدة على تصنيف غابة «الزقاق» الطبيعية العذراء ضمن المناطق الغابية المحمية وطنيا.
 أكد المعنيون في مراسلات عدة تلقت «الشعب» نسخة منها، أن غابة الزقاق تزخر بإمكانيات هائلة ومناظر خلابة حيث تحتوي على أكثر من 800 هكتار من شجرة الأرز النادرة بالإضافة إلى إحتوائها على مختلف الحيوانات المهددة بالانقراض وكذا مساحات مختلفــة وشاسعة لمختلف الأشجار التي تعتبر هذه الغابة موطنها الوحيد، إضافة إلى ما تتوفر عليه من منابع  طبيعية كثيرة للمياه مما يجعلها قطب سياحي بامتياز خاصة وهي قابلة للاحتواء على مشاريع سياحية مهمة تساهم في خلق الثروة والتنمية المحلية على غرار مخيمات صيفية لجميع الفئات الشبانية وكذا مشاريع رياضية للفرق الوطنية لما تمتاز به من جمال خلاب وبرودة الطقس فـي الصيف حيث يزيد علوها على أكثر من 2200م على سطح البحر أو إقامة مشاريع سياحية مختلفة نظرا لطبيعة المنطقة خاصة وان جميع الطرق المؤدية إليـــها سيتم انجازها، بحسب ما أفاد به من تحدثنا إليهم بهذا الخصوص.
وتتواجد غابة الزقاق الشهيرة، ببلدية لارباع التي عانيت من ويلات الإرهاب، ليقرر منذ مطلع سنة 2008 السكان العودة تدريجيا إلى ربوع بلديتهم متحدّين كل الصعاب، فرغم العزلة و صعوبة المسالك إلا أن السكان خاصة الفلاحين بدأوا في إعادة إعمارها بزراعة الأشجار المثمرة وحرث الأراضي وبذر الحبوب و بناء المساكن وحفر الآبار، كما أعيد مقر بلدية لارباع إلى مكانه الأصلي بمنطقة بويعقاقن و حوّلت المرافق القديمة للبلدية إلى ثكنة عسكرية من أجل إعادة الاستقرار إليها وتم فتح مقر البلدية الجديد والكثير من الأشغال القائمة هناك من أجل إعمارها، وفك العزلة عليها كشق مختلف الطرقات التي تربط بينها وبين البلديات المجاورة فطريق تقصريت عُبّد كليا لكنه يبق بعيدا عن الأهداف المرجوة وطموحات المواطنين، الذين طالبوا بالمزيد من المشاريع التنموية.
 كما تم الشروع في إنجاز طريق بين بلدية لارباع و بلدية تازولت مرورا بقرية تيفيراسين والبور وغابة الزقاق الشهيرة على مسافة 23 كلم وكذا انجاز طريق الزقاق سهل تبحيرين على مسافة 6 كلم الذي يحتوي على أكثر من 250 هكتار، كما تم الشروع في انجاز الطريق الرابط بين قرية بلقو ببلدية بني فضالة الحقانية ومنطقتي الزقاق و تينجذي على مسافة 4 كلم، كما تم الشروع في انجاز طريق بوزينة و معافة على مسافة 24 كلم والذي ستستفيد منه بلدية لارباع بالخصوص بالإضافة إلى اقتراح طريق ثيزي و ثنوغيست بلارباع على مسافة 7كلم، وهي مشاريع تسمح بتصنيف غابة الزقاق الشهيرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020