خلال الموسم الفلاحي الجاري بالمسيلة

توّقع إنتاج أكثر من مليون لتر من زيت الزيتون

يتوّقع إنتاج أكثر من 1 مليون لتر من زيت الزيتون بولاية المسيلة، خلال الموسم الفلاحي الجاري، بحسب ما علم أمس، من مصالح الولاية.
وأوضح ذات المصدر أنه سيتم استخلاص هذه الكمية من تحويل 100 ألف قنطار من الزيتون يمثلون ما يقارب 70 ٪ من محصول هذه السنة المقدر بـ120 ألف قنطار.
وسيسجل الإنتاج المتوّقع من زيت الزيتون هذه السنة «زيادة طفيفة» تقدر بـ 100 ألف لتر مقارنة بالسنة المنصرمة (تم إنتاج 900 ألف لتر من زيت الزيتون).
واستنادا لمصالح الولاية، فإن المعاصر المتواجدة ببلديات مقرة وبوسعادة (ولاية المسيلة) وبريكة (ولاية باتنة)، هي التي تقوم بعملية استخلاص الزيت مفيدة، بأن زراعة الزيتون تعد نشاطا جديدا نسبيا بمنطقة الحضنة.
وتم إطلاق شعبة زراعة الزيتون، بولاية المسيلة منذ عشرية، وتبناها الفلاحون المحليون بفضل «عمليات المرافقة والإرشاد التقني» المنظمة من طرف المصالح الفلاحية، وفقا لنفس المصدر الذي أضاف أن هذه الشعبة توّفر حوالي 2000 منصب شغل مباشر وغير مباشر.
ويتميز زيت زيتون منطقة المسيلة المعروفة بمناخها المعتدل مقارنة بالمناطق الجبلية، بالحموضة المنخفضة، والتي تعتبر سببا في لونه الأخضر الباهت.
واج

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020