بهدف معالجة أزمة مياه الشرب بقرى بلدية بن شود ببومرداس

مشروع هام لربط المنطقة انطلاقا من محطة التحلية لرأس جنات

بومرداس: ز. كمال

استفادت بلدية بن شود النائية، بشرق بومرداس، من مشروع هام لتجديد شبكة الربط بمياه الشرب، انطلاقا من محطة التحلية لرأس جنات لمعالجة أزمة التذبذب في عملية التوزيع خاصة على مستوى القرى الجبلية التي تزداد وضعيتهم سوءا، مع بداية فصل الشتاء جراء الانقطاعات المتكررة واهتراء القنوات القديمة التي تزوّد المنطقة، انطلاقا من محطات الضخ لوادي سيباو وأجزاء أخرى من نظام سد تاقصبت..
بعد الشكاوي العديدة من قبل المواطنين وعجز الشبكة القديمة في الاستجابة لحاجيات سكان البلدية من هذه المادة الحيوية، تحصلت مديرية الموارد المائية لبومرداس على موافقة السلطات الولائية على طلب التغطية المالية للمشروع الهام من أجل ربط المنطقة بقنوات، انطلاقا من محطة التحلية لدعم شبكة التوزيع الحالية وتجاوز أزمة التموين الذي رصد له 16 مليون دينار في ميزانية 2021 على الرغم من التحفظات الأوّلية من قبل المديرية بسبب ضعف الكلفة مقارنة مع البطاقة التقنية الشاملة التي أعدت للمشروع بقيمة 26 مليون دينار حتى مرحلة التسليم ووضعه حيز الخدمة.
أمام هذه الإشكالية التي قد ترهن المشروع من أساسه بسبب عدم معادلة قيمة المشروع بحسب تقديرات المختصين وحصة مديرية الموارد المائية من الإعانة المالية لهذه السنة، قدّم والي الولاية يحيى يحياتن في ردّه على هذه الانشغالات ضمانات للمشرفين على القطاع للتكفل بالفارق المالي للمشروع من باقي مصادر التمويل الأخرى وميزانية الولاية، باعتباره مكسبا مهما للسكان وأحد الأولويات الأساسية في سياسة الدولة للنهوض بمناطق الظل وتحسين ظروفهم المعيشية ومنها مياه الشرب والغاز الطبيعي. ويمكن القول أيضا بأن نفس العقبات التقنية والمالية واجهت باقي المشاريع القطاعية الأخرى ذات الصلة المباشرة بالمواطن كالتهيئة الحضرية وتعبيد الطرقات، إضافة إلى متطلبات التهيئة بالمدارس الابتدائية وتوفير خدمات النقل المدرسي، التدفئة والوجبة الساخنة، وكلها عمليات مرتبطة بميزانية الولاية وميزانية صندوق التضامن للجماعات المحلية في ظل ضعف الميزانية البلدية العاجزة عن تغطية مثل هذه المشاريع التي يتطلع إليها المواطن.
تمكنت مديرية الموارد المائية كذلك من الحصول على تغطيات مالية لعدة مشاريع أخرى تتعلق بتجديد وتوسيع شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي في عدة نقاط ظل نائية ومعزولة لتحسين الواقع المعيشي للمواطن، منها مشروع تجديد وتوسعة شبكة التطهير وانجاز خزان مائي بقريتي «ونوغة» و»بيدر» ببلدية يسر، بمبلغ مالي هام قدر بـ 36 مليون دينار بعد سنوات من المعاناة، بالإضافة إلى انجاز أشغال التطهير على مستوى قرية «أولاد سيدي مقداد»، ببلدية سيدي داود.
إلى جانب مشاريع مديرية الموارد المائية، استفادكذلك عدد من البلديات النائية من إعانات مالية مباشرة في إطار القضاء على مناطق الظل لانجاز عمليات الربط بمياه الشرب وشبكة الصرف الصحي، منها مشروع تزويد قرية «توزالين» وعدد من التجمعات السكنية الأخرى، ببلدية بني عمران، بقيمة 7.5 مليون دينار، من مشروع انجاز شبكة الصرف الصحي بحي «عبودة» ببلدية قورصو بـ 8 مليون دينار، مشروع مماثل بمنطقة «حارور» ببلدية خميس الخشنة على طول 500 م بقيمة 9،5 مليون دينار وعدة عمليات أخرى ستمس عدد من المناطق السكنية التي عانت من مشكل انعدام الربط بهذه الشبكات الرئيسية التي تنعدم الحياة بدونها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021