سكان البلديات الريفية بعين الدفلى يعيشون فرحتين

استفادة 2907 عائلة من الغاز وتوزيع 11 سيارة إسعاف

عين الدفلى: و.ي. أعرايبي

عاش سكان 15 بلدية ريفية في عين الدفلى فرحتين عارمتين بتخليدهم لذكرى ثورة الفاتح من نوفمبر العظيمة من جهة واستفادتهم من مادة الغاز الطبيعي التي طالت 2907 عائلة و11 سيارة إسعاف، طالما انتظرها أبناء البلديات المحرومة.
عملية الإرتياح التي انتقلت إلى أفراح عبر عنها سكان البلديات الذين عاشوا نشوة الإستفادة من مادة الغاز الطبيعي، وهي تحيي مكاسب ثورة يتم جني ثمارها من خلال دخول الحي في مرحلة استغلال مادة الغاز الطبيعي بالبلديات الريفية التي انتظرت طويلا لتعيش هذا الحدث الذي رفع الغبن عن العائلات بكل من بلديتي الحسانية التي استهدف فيها البرنامج 1100عائلة وبلعاص بـ 811 أسرة عانت من الحرمان من هذه المادة الضرورية بهاتين المنطقتين الريفيتين اللتين عانتا في السنوات المنصرمة من الحرمان والجري  في كل مكان للبحث عن قارورة عاز البوتان ناهيك عن حالة الفقر.
 نفس الفرحة عرفتها 478 عائلة بسيدي حمو ببلدية الروينة ومنطقة الزاوية بعريب والتي شهدت فيها استفادة 518 عائلة من هذه المادة الحيوية، يقول السكان الذين عبروا عن ارتياحهم وغبطتهم بهذا الإنجاز والمكسب الذي طالما انتظروه بعد معاناة طويلة.
من ناحية أخرى، وزع والي عين الدفلى بن يوسف عزيز 11سيارة اسعاف على البلديات الريفية المحرومة من هذه الوسيلة الصحية لنقل المرضى في الحالات الإستعجالية بهذه الجهات النائية البعيدة عن المرافق الصحية الكبرى خاصة مستشفيات خميس مليانة وعين الدفلى والعطاف وعين الدفلى.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020