هذه عوامل نجاح مشاريع تربية المائيات في الصحراء

زهراء - ب

أكد المهندس في تربية المائيات تومي محمد لمين، أن الصحراء الجزائرية تتوفر على عوامل نجاح مشاريع تربية المائيات، في إطار الإدماج الفلاحي والسياحي، وهو ما يفسر اليوم نجاح تربية الأسماك وتفريخها في المياه العذبة وفي مساحات صغيرة لا تتجاوز أحيانا المترين.
ومن بين العوامل التي ساهمت في نجاح تربية المائيات بالوسط الصحراوي، المناخ، المياه كما ونوعا، ونوعية التربة، وهي عوامل –يضيف تومي- أساسية لنجاح أي مشروع، ناهيك عن المساحة الشاسعة وانعدام التلوث وهذا ما يسمح بمردود وفير في الانتاج.
وأوضح تومي أن مشاريع تربية المائيات، حسب بنود المنظمة العالمية للتغذية الفاو، تتطلب حيزا صغيرا بالنسبة لمشاريع إدماج تربية الأسماك مع الفلاحة، إذ يمكن للفلاح أن يكون لديه حوض صغير حتى يربح منه عدة أشياء منها خصوبة المياه التي تغنيه عن استخدام الأسمدة الكيماوية، وتكون بمثابة سماد طبيعي يضاعف مردود الإنتاج الفلاحي مرتين خاصة الخضروات سواء في النوعية أو الحجم، وهذا حسب التجربة.
وعن أنواع الأسماك التي يمكن أن تعيش في المياه العذبة بالصحراء سمك البلطي النيلي، سمك القط، الجمبري، وتوجد أصناف أخرى برهنت التجربة على نجاحها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018