التدخل العسكري في مالي ملزم بإحترام اللائحة الأممية

نشجع عودة أطراف النزاع الى طاولة المفاوضات

حبيبية غريب

أكد السفير الروسي بالجزائر اليكسندر زولوتوف أمس،  على أهمية وضرورة اللجوء  للحوار  كحل سياسي من خلال تشجيع ومساعدة أطراف النزاع  في مالي على التواصل لحل الأزمة بطريقة سلمية، مؤكدا أن التدخل العسكري لوحده غير مجدي.
وأضاف السفير الذي كان «ضيف الشعب» أن أزمة مالي  ما تزال في حاجة إلى استتباب الحوار بين الأطراف ، وهو الحل الذي اقترحته الجزائر مند البداية  ومن الواجب  العمل  سويا مع أطراف النزاع والدول المجاورة لتجسيده .
وكشف الكسندر زولوتوف من جهة أخرى أن بلده يساند تماما القرار الأممي ٢٠٨٥ الذي أقر  بالتدخل العسكري الأجنبي بمالي، بعدما أفشلت زحف الجماعات  الإرهابية وتحركاتها نحو الجنوب  بالضافة للمساعي المبذولة في إتجاه حل الأزمة سياسيا، مضيفا أن الوسائل الكبيرة التي جندت لذلك ستستبدل تدريجيا بأخرى، ومن بينها رحيل القوات الفرنسية.
وأوضح السفير الروسي أنه على التدخل الأجنبي العسكري الذي تقوده فرنسا حاليا ، بطلب من الرئيس المالي الالتزام ببنود القرار ٢٠٨٥ وعلى رأسها احترم مبدأ حقوق الإنسان وتقديم كل الدعم كي تتمكن السلطة في مالي من استرجاع الشرعية الدستورية، وكذا مساعدة الجيش المالي على تولي تدريجيا زمام الأمور للمحافظة على سلامة وأمن بلاده .
وأشار«الكسندر زولوتوف»  في إجابته عن السؤال المتعلق بـ «استعداد بلاده لتقديم الدعم اللوجيستيكي للقوات الفرنسية»، قائلا أن : « روسيا  قد تدعم القوات الفرنسية بتوفير النقل لعتادها إذا ما طلبت فرنسا رسميا ذلك،  مفسرا أن تقديم مثل هذا الدعم المادي يدخل في أطار تطبيق قرار مجلس الأمن».
وكشف السفير زولوتوف أنه «قد سبق للجيش الفرنسي الاتصال بشركتين روسيتين، الأولى مختصة في النقل البحري والثانية في الجوي، لنقل معداته من فرنسا نحو مالي».
وبخصوص الوضع الداخلي في بلاده، تحدث ضيف «الشعب» قائلا أن «روسيا حديثة العهد بالديمقراطية وليس عليها إعطاء دروس لأحد في هذا المجال، مضيفا أن  العمل على تهيئة المجال لاستتباب أوسع لها متواصل، عن طريق التعددية وتشجيع الحوار بين كل الفئات».
وعن سؤال حول «الأزمة المالية التي تعصف حاليا ببلدان أوروبا ومدى صمود الاتحاد الأوروبي أمامها»،  أوضح السفير الروسي أن «بلاده هي  المصدر الأول للغاز بالنسبة للاتحاد، الذي تربطه بها اتفاقات شراكة.
وأعرب السفير عن أمنيته في أن «يتمكن الاتحاد الأوروبي من الصمود وتخطى الأزمة المالية في أقرب الآجال»  .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019