الفنادق والمركبات بوهران تتهرب من الضرائب

وهران :براهمية. م

شدد مسؤولو القطاعئالسياحي بعاصمة الغرب الجزائري وعلى رأسهم يحي سبيح على أهميةئ اتباع سياسة التواصل بين البلديات الساحلية والمتعاملين، لمحاربة التهرب الضريبي.
أكد يحي سبيح على هامش إحياء اليوم العالمي للسياحة والذي تميز بتنظيم معرض حول السياحة المحلية بمشاركة الوكالة الوطنية لتنمية السياحة والإتحادية الجزائرية لنقابات أصحاب الفنادق والمطاعم والمديرية المعنية وغرفة التجارة والصناعة للناحية الوهرانية أن الجهودئ متواصلة من أجل التسيير الجيد للجباية ومختلف الضرائب المتحصل عليها من مختلف النشاطات والمهن السياحية لما يعود بالفائدة على عائدات البلدية والجماعات المحلية.
 ودعا البلديات السياحة لا سيما البلدية الأم وهران، مرسى الحجاج، عين الترك، أرزيو، العنصر، قديل وعين الكرمة بإمكانها وضع سياسات مشتركة في مجال التحصيل الضريبي الذي بإمكانه توفير العديد من مناصب الشغل، خاصة وأن قانون المالية لسنة ٢٠٠٦ ينص على وجوب تحصيل ما بين ٢٠ و٣٠ دينار لكل ليلة يقضيها أي سائح على مستوى أي مؤسسة فندقية غير مصنفة، غير أنه وحسب المتحدث لا يتم تحصيل سوى أقل من ١٠ بالمائة من المدخول المتوقع في ولاية تعتبر سياحية من طراز أول خلافا لولايات أخرى لا تتوفر على نفس المؤهلات والمنشآت والهياكل السياحية، وإذا كان من حق البلديات تحصيل مثل هذه الأموال من التحصيل الضريبي والجبائي فإن مديرية السياحة تطالب من جهة أخرى البلديات بضرورة العمل على توفير أحسن ظروف الاستقبال للمصطافين والزائرين خاصة في مجال النظافة والأمن . وأعلن المسؤول الأول عن القطاع بوهران عن شروع خواص في إنجاز ٦١ مشروع استثمار توفر مجموع ٦٩٧٣ سرير وحوالي ٢٠٥٠ منصب شغل يجري تجسيد ٣٤ منها بنسبة تقدم تتراوح مابين ٥٢ و١٠٠ بالمائة. وأبرز المسؤول في نفس السياق أن أشغال إنجاز أربعة مشاريع توفر ٦١٤ سرير وتوفر ١٤٥ فرصة عمل متوقفة فيما لم تنطلق بعد أشغال إنجاز تسعة مشاريع أخرى من شأنها استحداث ١٠٠٠ منصب شغل. وأما أشغال تجسيد مشروع مركز للمعالجة بمياه البحر ببلدية مرسى الحجاج فإنها لم تنطلق بعد.
وأوضح خلال معرض نظم الخميس بمناسبة إحياء اليوم العالمي للسياحة أن هذه المشاريع تدخل في إطار تجسيد المخطط الوطني لترقية السياحة لأفاق ٢٠٣٠ الذي صادقت عليه الحكومة عام ٢٠٠٨ لإعطاء دفع قوي للسياحة المستدامة. مشيرا إلى أن الحظيرة الفندقية بعاصمة غرب البلاد تضم ٦١٤ نزلا توفر في مجموعها ١٣٣٠٠ سرير وأوضح أنه تم بوهران تصنيف ٣٢ مؤسسة فندقية جديدة ضمن فئتي صفر ونجمة واحدة من طرف لجنة ولائية مختصة ضمن مخطط النوعية، فيما يتعلق بالتهيئة والخدمات. ومن جهة أخرىئ صنفت اللجنة الوطنية حسب ذات المصدر ١٢ مؤسسة ضمن فئات من ٣ إلى ٥ نجوم مضيفا أن قانون المالية يلزم أصحاب المؤسسات الفندقية من فئة ثلاث نجوم بدفع ما لا يقل عن ٥٠ دينار عن كل زبون قضى ليلته بها في الوقت الذي يلزم فيه دفع ما بين ١٥٠ و٢٠٠ دينار عن كل زبون قضى ليلته في واحد من الفنادق من فئة أربع نجوم وما فوق.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018