المحطات التاريخية لشهر نوفمبر

11نوفمبر 1957: أنهى مؤتمر القانونيين في إفريقيا وآسيا أشغاله في دمشق بإصدار بيان تضامني لإستقلال الجزائر وإجراء المفاوضات بين جبهة التحرير الوطني وفرنسا.
11 نوفمبر 1959: أعلنت الحكومة العراقية تقديم منح الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية مساعدات معتبرة.
12 نوفمبر 1956: بعثت جبهة التحرير الوطني إلى منظمة الأمم المتحدة مذكرة تطلب فيها إدراج القضية الجزائرية في جدول أعمالها.
12 نوفمبر 1959: أقر إجتماع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية بتونس أن لا وقف لإطلاق النار دون ضمانات لتطبيق مبادئ تقرير المصير.
13 نوفمبر 1958: قررت الحكومة العراقية وقف كل نشاط إقتصادي وتجاري للفرنسيين في العراق تضامنا مع الشعب الجزائري وتأييدا لثورته التحريرية.
13 نوفمبر 1961: وجهت الجامعة العربية نداء إلى الرأي العام العالمي تطالبه بالضغط على الحكومة الفرنسية لتستجيب لمطالب قادة الثورة الجزائرية المضربين عن الطعام، بسبب معاملتهم في السجون الفرنسية.
14 نوفمبر 1956: إعتقلت السلطات الفرنسية فرناند إيفتون المناضل في الحرب الشيوعي الفرنسي والمتعاطف مع الثورة الجزائرية عند محاولته وضع قنبلة لتفجير مصنع الغاز بالحامة بالعاصمة.
14 نوفمبر 1958: نشرت جريدة المجاهد «الطبعة الفرنسية» مقالا بعنوان: «انتصار الإرادة»، أشادت فيها بالموقف النضالي لوزراء الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية المعتقلين الذين شرعوا في إضراب عن الطعام منذ 28 أكتوبر إلى غاية 13 نوفمبر من نفس السنة.
15 نوفمبر 1961: تأجلت المفاوضات بين الوفدين الجزائري والفرنسي بسبب إضراب القادة التاريخيين المعتقلين في السجون الفرنسية عن الطعام.
15 نوفمبر 1961: إعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بحق الشعب الجزائري في تقرير مصيره بعد نجاح الكتلة الإفريقية الأسيوية من إقناع مكتب المجلس التابع لهيئة الأمم المتحدة بتسجيل القضية الجزائرية في جدول أعمال الدورة الحادية عشرة.
16 نوفمبر 1959: قدم محمد كلو رئيس جبهة التحرير الوطني بلندن عرضا عن وضعية الطلبة الجزائريين في الندوة السنوية لإتحاد الطلبة البريطانيين، توجت بالتصويت على لائحة لصالح الإتحاد العام للطلبة المسلمين.
16 نوفمبر 1960: قامت ثلاثون شخصية برلمانية سويدية لأول مرة بتحرير بيان إلى حكومتهم لبذل الجهود في الأمم المتحدة لتسوية النزاع الفرنسي الجزائري، وتطبيق حق تقرير المصير تحت ضمانات ورقابة دولية.
17 نوفمبر 1959: ذكرت صحيفة «دايلي مايل» البريطانية أن جبهة التحرير الوطني وبمساعدة ألمانيا نظمت مصلحة خاصة لتهريب الجنود الألمان من الجيش الفرنسي، وإعادتهم إلى بلدانهم وقد بلغ عددهم 3500  جندي إلى غاية أواخر عام  1958.
17 نوفمبر 1961: تبنى المؤتمر السنوي المنظم من قبل المنظمة العالمية للشباب في عاصمة تركيا «إسطنبول» لائحة تأييد وتضامن مع الشعب الجزائري  كفاحه التحرري.
18  نوفمبر 1954: استشهد مختار باجي عضو لجنة الـ 22 وأحد مفجري الثورة رفقة 15 مجاهدا بمزرعة «دالي بن شواف» بمنطقة «مجاز الصفا» بالقرب من ولاية قالمة.
18 نوفمبر 1961: نظم الطلبة السويسريون إجتماعا نددوا فيه بالحرب الإستعمارية في الجزائر،  ونشروا بيانا طالبوا فيه حكومة سويسرا بقبول الجرحى من جيش التحرير الوطني في مستشفياتها، وإعطاء منح دراسية للطلبة الجزائريين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020