عزابة بسكيكدة تفقد أحد رموزها

وفاة المجاهد أحمد هبهوب رفيق البطل عمار بن عودة

سكيكدة: خالد العيفة

ودعت مدينة عزابة شرق سكيكدة، احد رموزها التاريخيين، المجاهد احمد هبهوب، المعروف باسم أحمد الفرفوري الذي ووري الثرى جثمانه الطاهر، بمقبرة بلدية عزابة، بعد أن وافته المنية إثر مرض عضال ألزمه الفراش.
وقد ترك المجاهد الراحل احمد هبهوب، الذي كان نائبا للمرحوم البطل أحمد عمار بن عودة،  بصمته في الثورة التحريرية من خلال تقلده عديد المناصب داخل جيش التحرير الوطني حسب مصالح مديرية المجاهدين بالولاية.
ولد الفقيد بقرية أم النحل سنة 1932، درس القران الكريم، واجبر على أداء الخدمة العسكرية في الجيش الفرنسي بمدينة عنابة، وعمر 19 سنة، وانخرط الفقيد في حزب الشعب الجزائري، ليتم سجنه خلال سنة 1947  لمدة 3 أشهر بسكيكدة بسبب نشاطه السياسي بحزب حركة انتصار الحريات الديمقراطية، كما تولى مسؤولية الخلية التابعة لتنظيم  هذا الحزب، تحت قيادة المجاهد عمار حليمي، وكان ضمن الفوج الأول الذي أسسه ديدوش مراد لتفجير الثورة.
يقول الدكتور قدادرة شايب من جامعة قالمة عن  المرحوم» فقدت الجزائر ومدينة عزابة احد أبنائها البررة المجاهد الرمز عمي احمد هبهوب وأحد صناع مؤتمر الزمان رفقة الشهيد البطل زيغود يوسف، والمرحوم شارك في الاجتماعات التحضيرية لمشروع الصومام 1956، رفقة القائد زيغود يوسف، وحضر معركة دباغ الأولى في 05 جانفي 1958، ومعركة دباغ الثانية في 09  افريل 1958 «.
شارك المجاهد الراحل، في مؤتمر « الزمان» تحت قيادة زيغود يوسف، وكان نائبا لعمار بن عودة على منطقة عنابة وقالمة، وأعد الفقيد ونظم وشارك في هجومات 20 أوت، رفقة عمار بن عودة وعيسى بوقموزة بمنطقة التربة بحمام أولاد علي.
وقاد الراحل هبهوب الهجوم على مدينة عين الباردة رفقة مجموعة من رفقائه منهم بوعاتي محمود، والشهيد مبارك فنديس والكثيرين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020