الانطلاق في تصوير ''شهيد لم يمت'' نهاية مارس :

تسليط الضوء على كفاح المجاهد بن طالب بوسماحة

سيشرع قبل نهاية شهر مارس القادم في تصوير الفيلم الثوري الطويل ''شهيد لم يمت'' الذي يتناول شخصية المجاهد بن طالب بوسماحة، حسب ما أعلنه الخميس المخرج نور الدين بن عمر الخميس الماضي بوهران. وسيتمكن الجمهور خاصة من جيل الشباب التعرف على قصة هذا المجاهد الذي نفذ المستعمر الفرنسي في حقه حكم الإعدام، غير أنه كتب له الحياة بعد خروج الرصاصة التي اخترقت صدره.
وسيتم تصوير أحداث هذا العمل السينمائي، الذي يندرج إنجازه في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية على مستوى مناطق ومواقع مواتية لطبيعة، وموضوع الفيلم وذلك بولاية النعامة. حسب ما أوضحه المخرج الذي في رصيده العديد من الأفلام وهو مخرج تلفزيوني بمحطة وهران الجهوية.
وأضاف السيد بن عمر أنه من المتوقع أن يدوم تصوير الفيلم الذي تنتجه ولاية النعامة بالتعاون مع وزارة المجاهدين حوالي شهر ونصف، فيما يتم حاليا اختيار الممثلين من خلال كاستينغ سيختتم في الأيام القليلة المقبلة.
ويدوم عرض هذا الفيلم الذي كتب له السيناريو الكاتب المسرحي بوهران السيد بلفاضل سيدي محمد قرابة ساعة ونصف، حيث سيسلط خلالها الضوء على كفاح المجاهد بوسماحة الملقب ''بالشهيد الذي لم يمت''، وإبراز مشاهد من ويلات التعذيب التي تعرض لها على يد المستعمر الفرنسي الغاشم، وإطلاق النار عليه بعد أن حكم عليه بالإعدام دون محاكمة مع التطرق إلى الوقائع الثورية لناحية النعامة وأبطالها.
وتجدر الإشارة إلى أن، بن طالب بوسماحة الذي ينحدر من منطقة عين الصفراء ''ولاية النعامة'' انضم  إلى الثورة التحريرية في ١٩٥٦ وصار عنصرا نشيطا في عمليات إسناد وتدعيم جيش التحرير الوطني بالمؤونة، والذخيرة بنواحي جبال جنين بورزق قبل القبض عليه من قبل القوات الفرنسية.
وتم اقتياده رفقة عدد من رفقاء السلاح إلى مركز التحقيق أين تلقى شتى وسائل التعذيب بالكهرباء والسوط قبل أن يحكم عليه بالإعدام رفقة الشهيدين قريوي محمد، وزياني الميلود دون محاكمة. كما نفذت آلة الاستعمار أحكامها بإطلاق رصاصتين على كل واحد منهم في ديسمبر ١٩٥٨،
وبينما لفظ الشهيدين قريوي وزياني أنفاسهما على اثر ذلك نجا بوسماحة من الموت بعد خروج الرصاصة التي اخترقت صدره.
وتوفي المجاهد الذي اشتغل في مجال الفلاحة بعد الاستقلال وساهم في عمليات نزع الألغام التي زرعها المستعمر بالمنطقة في أكتوبر ١٩٩٠.
وللعلم، فقد  قام نور الدين بن عمر بإخراج عدد معتبر من الأفلام الطويلة التي أنجزها التلفزيون الجزائري مثل ''الحقيقة المبهمة'' و''تسابيح الأرض'' و''الوردة المسمومة''.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019