الشهيد عمر ياسف:

مثالا لتضحية الطفل الجزائري أثناء الثورة التحريرية

الشهيد عمر ياسف المعروف باسم عمر الصغير، مثالا لتضحية الطفل الجزائري أثناء الثورة التحريرية، إنضم إلى الثورة وسنّه لايتعدّى 13 سنة وكان من مجاهدي حي القصبة العتيق، شارك مع رجال في سنّ والده في حمل الرسائل إلى المسؤولين، وكان حلقة وصل بين القائد العربي بن مهيدي وياسف سعدي وباقي الفدائيين، وشهد له الشهيد العربي بن مهيدي بحماسه الفياض وبإرادته الفولاذية. واستطاع بنباهة تخطّي كلّ الحواجز البوليسية ولم تتمكن السلطات الفرنسية من اكتشاف نشاطه إلى أن أستشهد رفقة حسيبة بن بوعلي وعلي لابوانت وحميد بوحميدي يوم 08 أكتوبر 1957 بعد نسف المنزل المختبئين فيه بحي القصبة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17571

العدد 17571

السبت 17 فيفري 2018
العدد 17570

العدد 17570

السبت 17 فيفري 2018
العدد 17569

العدد 17569

الأربعاء 14 فيفري 2018
العدد 17568

العدد 17568

الثلاثاء 13 فيفري 2018