جندي مخلص ووفيّ لسلاحه..الشّهيد عبدون محمد الزين

شارك في عدّة معارك، كمائن واشتباكات

لبّى نداء الوطن حين اندلعت حرب التحرير الوطني سنة 1954، وكان في الصفوف الأولى في مواجهة العدوالفرنسي، إنّه الشهيد عبدون محمد الزين بن رابح المولود ببلدية الجعافرة بولاية برج بوعريريج، بتاريخ 7 جانفي 1932 وسط عائلة فقيرة تمارس مهنة الفلاحة البسيطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وفي الثامنة من عمره أدخل إلى كتاب القرية لحفظ القرآن الكريم وبسبب الفقر والحرمان أبعد عن ميدان التعلم ليساعد عائلته في كل عمل تقوم به لكسب لقمة العيش، وعند اندلاع الثورة التحريرية وهب حياته ونفسه للوطن، فحمل السلاح سنة 1955 ليخاطب العدوباللغة التي يفهمها.

فكان جنديا مخلصا وفيّا لسلاحه، وقد شارك في عدة معارك وكمائن واشتباكات، وتقلّد عدة مسؤوليات سياسية وعسكرية في الناحية الخامسة من المنطقة الأولى بالولاية الثالثة، فارتقى إلى رتبة ملازم ونقل إلى المنطقة الثانية من الولاية الثالثة، حيث شارك في معركة سيزارو الشهيرة قرب مدينة البويرة، فسقط شهيدا في 2 مارس 1959. وتشفيا منه أخذ العدو جثمانه إلى مدينة الهاشمية، حيث صبّ عليه البنزين وأحرقه أمام الملأ من الناس. رحم الله شهداء الجزائر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020