عرضان مسرحيان نالا إعجاب الجمهور

الحــراك الشعبــــي السلمـــي للجزائـريين فــي مســرح باتنــة الجهــوي

باتنة: حمزة لموشي

 تتواصل سهرات رمضان الكريم بمسرح باتنة الجهوي، وسط إقبال كبير للعائلات الأوراسية، حيث استمتع عشاق الفن الرابع بعملين مسرحيين مميزين ، الأول معنون بـ «فخافة الشعب ينتظر» ، للمخرج ياسين كايكي و المنتج الهوادي محمد من إنتاج التعاونية الفنية لمسرح بور سعيد الجزائر العاصمة ، و مسرحية «قالوفة» للمخرج ميسوم لعروسي وتأليف فاروق داودي و إنتاج التعاونية الثقافية و الفنية أصدقاء الشلف و مساهمة دار الثقافة الشلف.
  تم تسليط الضوء في العمل الأول على الحراك السلمي للشعب الجزائري و ذلك في قالب هزلي حيث عبر عن معاناة العيش اليومية للمواطن الجزائري بممثلين من مختلف طبقات المجتمع و تعبيرهم عن مدى انحطاط الثقافة و الاقتصاد و الخدمات ، لتكون هذه المعطيات الدافع الأساسي للاتفاق على تنظيم انتفاضة شعبية مطالبة بالتغيير .
أما العمل الثاني فتطرق إلى حياة سي الطيب المجاهد الذي غادر الجزائر منذ أربعين سنة ليعود من جديد إلى بيت أخته عائشة التي يستقبله  فيها  ابن عمه الخير و شيخ الدوار، إضافة إلى إمام القرية ، حيث يتفق الجميع مسبقا على نهب  ممتلكاته و أخذ منزل أخته بالقوة بعدما رموها في مصلحة لمعالجة المجانين ، لتأخذ مجريات الأحداث مجرى آخر بعد اكتشاف سي الطيب المخططات الدنيئة لهذه العصابة ، ليضع خطة ذكية للإطاحة بها و ذلك في قالب هزلي ساخر ممتع و مشوق لينتهي به المطاف لكشف الستار عن خبثهم و اعترافهم بكل الجرائم أمام أهل القرية ليتضح أن البطل الوحيد هو الشعب و بالتالي المخرج استعان بالرمزيات بهدف إيصال فكرة الحراك السلمي بالجزائر .
 لقيا كلا العرضين تجاوبا كبيرا من قبل عشاق الفن الرابع خاصة و أنهما تطرقا إلى ظاهرة حديثة تتمثل في الحراك السلمي الذي  لازال يصنع الحدث على المستوى الوطني و الدولي  بفضل الشعب الجزائري  المتحضر الذي لم ينجر رغم كل الضغوط إلى العنف لتحقيق مطالبه الشرعية.   

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019