جسدت دور «جميلة» مساندة للثورة الجزائرية

وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي

توفيت أول أمس بالقاهرة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي المعروفة بأدائها لدور المجاهدة الجزائرية جميلة بوحيرد في فيلم «جميلة» ليوسف شاهين وفقا لوسائل الإعلام المصرية.
وتعتبر الفنانة الراحلة واسمها الحقيقي عفاف علي كامل الصباحي من أهم نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية حيث في رصيدها العديد من الأفلام الناجحة أبرزها «جميلة» (1958) الذي أخرجه مواطنها يوسف شاهين وكتب له السيناريونجيب محفوظ.
وجسدت الراحلة في هذا العمل - الذي أنتجته أيضا- مسار كفاح جميلة بوحيرد وكذا نضال الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي. ولدت ماجدة الصباحي بطنطا (شمال مصر) عام 1931 وبدأت حياتها الفنية في عمر ال15 غير أن انطلاقتها الحقيقية كانت عام 1949 مع فيلم «الناصح» لسيف الدين شوكت إلى جانب الممثل اسماعيل ياسين. وشاركت الفنانة في العديد من الأفلام المصرية الكلاسيكية إلى جانب فنانين كبار كعبد الحليم حافظ وفريد الأطرش وخصوصا في الخمسينيات من القرن الماضي.
وتنوعت أعمال الراحلة بين اجتماعية ورومانسية وتاريخية ودينية ومن أشهرها «بلال مؤذن الرسول» (1953) و»هجرة الرسول» (1964) إلى جانب «ونسيت أني امرأة» (1994) آخر أعمالها حيث اعتزلت بعدها الحياة الفنية.
 للإشارة كانت آخر زيارة للفنانة الراحلة إلى الجزائر في ديسمبر 2006، حيت حظرت بدعوة من المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء ووزارة الثقافة، وقد شاركت في إحياء الذكرى 46 لمظاهرات 11 ديسمبر 1961 التاريخية بالشلف كما زارت الجزائر العاصمة وتيبازة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020