مرضى السرطان بتلمسان يستغيثون

تحسين التكفــــــــــل الصحــــــــي الأمثـــــــــــل بمصلحـــــة الأشعــــة والعـــلاج الكيميائــي

تلمسان: بكاي عمر

 

استحداث المداومة الليلية بعديد المؤسسات الإستشفائية
ناشد مرضى داء السرطان بولاية تلمسان بضرورة تحسين ظروف إستقبالهم بتوفير أماكن الراحة وإحداث قاعة لاسترخاء المرضى لا سيما وأن حالتهم جد سيئة تستدعي ذلك قائلين:» إن المرضى يطالبون بتوفير أسرة وليس افتراش الأرض أو الجلوس على بعض الكراسي الحديدية القليلة المتوفرة. هذا الانشغال رفعه مرضى السرطان إلى المسؤولين المحليين وعلى رأسهم مديرية الصحة.
قال هؤلاء لـ «الشعب»، إنهم يرفعون انشغالاتهم إلى مسؤولي مصلحة الأشعة بالمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي مطالبين إياهم أن يتحلوا بروح من المسؤولية وتجاوز الإدعاء بعطب بعض أجهزة السكانير والأشعة وما تبقى القلة منها توجد قيد الخدمة.
 وطالب مرضى السرطان في معرض حديثهم أنهم يمنون النفس من مديرة الصحة بالنيابة السيدة عليلي وكذا مدير مستشفى الجامعي السيد مازوني و كذا مديرة مركز مكافحة السرطان السيدة نوارة أن ينسقوا فيما بينهم أو أن يتم نقل مصلحة الأشعة والعلاج الكيميائي للمرضى صوب مركز مكافحة نفس الداء الواقع ببلدية شتوان.
كما طالبوا بضرورة  توفر العديد من تحاليل الدم بالمستشفى والمصلحة الخاصة بذلك عوض توجيههم نحو المخابر الخاصة أو يتوجب عليهم إنتظار إصلاح الأعطاب وتحديد موعد للأسبوع القادم.
من جهته كشف اعليوي أحمد المكلف بالإعلام بالمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي ل»الشعب» « أنه يتوجب على المرضى التريث لعلاج كل هذه المسائل، مؤكدا أن بعض الأجهزة الخاصة بالعلاج الكيميائي لا تزال بالمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي ولو يتم تحويلهم حاليا لمركز شتوان فإنهم لا يتم معالجتهم بالشكل الكافي.
 وعن رده على عدم توفر أماكن وقاعة للإنتظار أكد أنه بعض أقارب المرضى المرافقين منهم من يقوم بإحتكار الأماكن المخصصة للمرضى وبذلك يحرم المريض من الجلوس بكل أريحية في قاعة الإنتظار.
وفي سياق آخر، طالب سكان تلمسان من مدير المراكز الإستشفائية العمومية الواقعين بأبي تشفين وشتوان وبوهناق والرمشي وأولاد ميمون وسبدو والبلديات الأخرى بضرورة استحداث المداومة الليلة وأن تكون الخدمة الفعلية وتقديم الخدمات الصحية 24/سا24 و 7أيام/7.
وشددوا كذلك عبر مطلبهم أن يتم كذلك توفير الإستعجالات الطبية على مستوى هذه المراكز الإستشفائية وتفعيل وتدعيم المؤسسات بأجهزة الأشعة والسكانير. كما طالبوا بضرورة وضع حيز الخدمة لأطباء الأسنان وجراحين.
وكعينة وقفت عليها «الشعب» بالمركز الإستشفائي بأبي تشفين سجلت عدم قيام أطباء الأسنان بالمداومة الليلية حيث يقومون بتقديم بعض الإسعافات الأولية ووصفة طبية توجيهية نحو المركز الإستشفائي المتخصص في علاج وجراحة الأسنان الأخير الذي يقدم خدماته من الساعة 8 إلى 16.00 ونهاية الأسبوع خارج مجال الخدمة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019