متابعة للبرنامج الوطني حول ظروف التّمدرس

لجنـــــة تفتـيش من وزارة الدّاخليـــة تعاين المؤسّسات التّربويــــة بميلــــة

ميلة: خالد ــ ع

قامت لجنة تفتيشية من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بمعاينة ظروف تمدرس التلاميذ بميلة، حيث باشرت عملها منذ الأحد الماضي، للوقوف على مدى تجسيد الإجراءات والتدابير التي أقرّتها الوزارة الوصية بغرض توفير الظروف الحسنة للتمدرس، وذلك على مستوى الطور الابتدائي.
بحسب مصدر مطلع، فإن عمل اللجنة الوافدة يتمثل في الوقوف على عملية تهيئة المدارس وصيانتها وتجهيزها بالوسائل المادية والبشرية، توفير التدفئة، الإطعام والنقل المدرسي، تأمين مداخل المدارس حفاظا على سلامة التلاميذ، متابعة وتقسيم عملية تسيير ملف المنحة المدرسية ومدى إيصالها لمستحقيها، كما تعكف اللجنة الوزارية على تقييم مدى تقدم وتيرة المشاريع الممنوحة في إطار صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية.
يذكر، أنّ عملية الدخول المدرسي تمت على مستوى ميلة في ظروف جد حسنة، أين أشرف عن عملية الدخول المدرسي كل من وزير الشؤون الدينية والأوقاف ووالي الولاية عمير محمد، وبأمر من المسؤول التنفيذي، تم توفير كل الوسائل الضرورية تحت تصرف هذه اللجنة الوافدة من اجل آداء مهامها في ظروف حسنة.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020