بسبب اهتراء الطّرق جرّاء الأمطار

تكديس أطنان من الفواكه الموسمية

المدية: علي ملياني

تسبّبت الأمطار الغزيرة التي عرفتها بلدية بوعيشون بولاية المدية  بدءا من   12 سبتمبر الفارط في عزل سكان القرى بإقليم هذه البلدية الفلاحية بامتياز نتيجة تدهور الطرق والمسالك بنحو 46 كلم، وهذا بكل من قرى صنهاجة، أولاد بوهادي، العبابدة، أولاد صالحواللواتة.
 وعملت هذه الوضعية الكارثية حسب مصادر من عين المكان لـ «الشعب»، على تكديس القناطير من التفاح نظير استحالة تصريفه من وإلى خارج بساتين المزارعين، في المقابل تعرضت أغلب المنابع المائية السطحية إلى الردم بسبب كميات الأوحال التي تسربت إلى إقليم هذه البلدية.
كما تعرّضت بعض الغلال الموسمية من تفاح، عنب، البرقوق، التين، الزيتون، اللوز والجوز، لأضرار بسبب سقوط البرد، حيث أثّر ذلك على نوعية المنتوج.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019