مدير دار البيئة لتمنراست:

جمعنا أزيد من 400 حاوية قمامة من المناطق السياحية

تمنراست: محمد الصالح بن حود

يواصل قطاع البيئة بعاصمة الأهقار ، ممثل في مديرية البيئة والطاقات المتجددة ودار البيئة ومركز الردم التقني ، وكذا الجمعيات الناشطة في هذا المجال ، منذ 21 سبتمبر المنصرم وعلى مدار شهر كامل ، نشاطه المكثف في إطار الحملة الوطنية لمكافحة البلاستيك ، الرامية إلى الحد من ظاهرة إنتشار هذه المادة ومحاربتها تدريجيا ، في خطوة من اجل المحافظة على البيئة.
الحملة التي باشرها   في المجال البيئي بعاصمة الأهقار ، أكد من خلالها مدير دار البيئة لـ«الشعب” لغنج المعتصم بالله ، أنها فرصة من أجل ترسيخ ثقافة المحافظة على البيئة ، خاصة وأن الحملة تسعى من اجل تخليص المحيط من مادة البلاستيك ، ومنه بعث رسالة للمجتمع من أجل التقليل من إستعماله نظرا للأضرار الناجمة والتي تؤثر على البيئة بشكل كبير ، ويصعب التخلص منها .
في هذا السياق، أضاف مدير دار البيئة أن العملية التي تتواصل في أسبوعها الثالث، عرفت تجميع أزيد من 400 حاوية قمامة، أين كانت الإنطلاقة بالمناطق السياحية التي تعد مقصد للزوار والعائلات على غرار (تاهبورت) أوما يعرغها السكان بـ (عين شبي) وكذا المنطقة السياحية (أقنار) وصولا إلى (جبل إيهاغن) ، في خطوة منهم إلى إبراز أهمية البيئة في مرافقة السياحة وإنجاحها في منطقة تعد سياحية بامتياز ، مؤكدا بأنها ستشمل مناطق أخرى مستقبلا .
في نفس الصدد، أكدت فاطمة لنصاري إطار بمديرية البيئة والطاقات المتجددة بعاصمة الأهقار، أن هذه الحملة هي فرصة للتأكيد على ضرورة المحافظة على البيئة، ومنه إرسال رسالة لكل المواطنين الذي يقومون بخرجات ترفهية بأهمية المحافظة على المحيط وتفادي الرمي العشوائي للقمامة والبلاستيك بصفة خاصة.
هذا وناشد لغنج المعتصم بالله جميع المواطنين بضرورة المشاركة في هذه الحملة من أجل إنجاحها بالشكل المطلوب، وكذا المساهمة في ترسيخ الحس البيئي لدى المواطنين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020