سجّلتها مؤسسة سونلغاز بالشلف منذ بداية السنة الجارية

أزيد من 300 اعتداء على شبكات توزيع الكهرباء والغاز

أحصت مصالح منذ بداية السنة الجارية ما يفوق عن 300 اعتداء على شبكات توزيع الكهرباء والغاز بسبب أشغال البناء العشوائي وتوسيع السكنات وعدم احترام حدود الحماية، حسبما أفاد به بيان لذات المؤسسة.
أوضح البيان أن مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز بالشلف «قد سجلت منذ بداية السنة وإلى غاية اليوم أكثر من 300 اعتداء على شبكات التوزيع، منها 278 اعتداء على مستوى شبكة توزيع الكهرباء بما فيها الهوائية والأرضية، و34 اعتداء على شبكة توزيع الغاز».
وأبرز بأنّ «هذه الاعتداءات المسجلة على مستوى شبكات توزيع الكهرباء والغاز، مردها قيام المخالفين بالبناء العشوائي وتوسيع سكناتهم بمحاذاة الشبكة الكهربائية أو فوق الشبكة الغازية، بالإضافة إلى عدم احترام المسافات وحدود الحماية أثناء كل أشغال البناء من بعض المقاولات، لاسيما خلال أشغال الحفر. وفي هذا السياق دعت مؤسسة سونلغاز جميع المقاولات العمومية والخاصة للتقرب من المصالح المعنية لإصدار الرخص وطلب الاستشارة حول وضعية المنشآت والشبكتين الكهربائية والغازية الموجودة بمواقع البناء ومختلف المشاريع قيد الإنجاز.
ووفقا لنفس المصدر، فقد أودعت مديرية التوزيع بمؤسسة سونلغاز الشلف خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، 34 شكوى لدى الجهات القضائية تتعلق بالاعتداء على شبكات التوزيع ومخالفة إجراءات الحماية، فيما أودعت خلال سنة 2019 ما يربوعن 136 شكوى.
وذكرت سونلغاز بأن هذه الاعتداءات وزيادة عن الأخطار التي تهدد حياة المواطنين، فهي تكبّد مديرية التوزيع خسائر مادية معتبرة سنويا، مما يؤثر سلبا على استمرارية الخدمات ونوعيتها.
وتعمل ذات المؤسسة على تنظيم حملات تحسيسية دورية في أوساط المواطنين، ولدى مؤسسات أشغال البناء والأشغال العمومية للتوعية بخطورة هذه الظاهرة، وأثرها على حياة الساكنة المجاورة للمنشآت وشبكات التوزيع، وكذا تأثيرها على الخدمات المقدمة في هذا المجال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020
العدد 18410

العدد 18410

الجمعة 20 نوفمبر 2020