ينذر بتعطل الإمدادات وسلاسل التوريد

تحذيرات ألمانية من مخاطر تشديد الإغلاقات

حذّر لارس فيلد، رئيس مجلس «حكماء الاقتصاد» في ألمانيا، الحكومة الاتحادية والولايات قبل مشاوراتها المزمعة، غدا الثلاثاء، من الإفراط في تدابير احتواء جائحة كورونا.
وفقا لموقع «الألمانية»، قال فيلد في تصريحات صحافية: «تمديد الإغلاق الحالي أمر ربما لا يمكن تجنبه، لكن يتعين على السياسة أن تحذر من الانجراف إلى المبالغة في الفاعلية، تشديد الإغلاق إلى ما يزيد على تمديده ينبغي ألا يتحول إلى مشكلة بالنسبة إلى وضع إمدادات المواطنين».

تشديد إضافي محتمل

أضاف: «يتعين هنا النظر إلى الأمر في ضوء خلفية التباين الشديد لسلاسل التوريد». تجدر الإشارة إلى أن فيلد عضو في مجموعة خبراء مكافحة كورونا في الأكاديمية الألمانية للعلوم «ليوبولدينا»، التي تقدم الإرشاد لديوان المستشارية في احتواء الجائحة. ومن المقرر أن تجري المستشارة أنجيلا ميركل مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات، هذا الثلاثاء، لمناقشة تشديد إضافي محتمل لقيود كورونا، إذ يتوقع مبدئيا استمرار الإغلاق المشدد بالفعل حتى نهاية هذا الشهر.
أظهرت بيانات أوّلية سابقة من مكتب الإحصاءات الاتحادي أن اقتصاد ألمانيا انكمش على نحو أقل من المتوقع عند 5 في المائة في 2020، إذ أسهم التصدي القوّي للدولة في الحد من الأضرار الناجمة عن جائحة كوفيد - 19 في أكبر اقتصاد بأوروبا.
انخفاض الناتج المحلي الإجمالي دون توّقع «رويترز» لتراجع 5.1 في المائة، وهو أقل شدّة من الانكماش القياسي البالغ 5.7 في المائة الذي عانت منه ألمانيا في 2009 خلال الأزمة المالية العالمية.
أعلن المكتب الاتحادي للإحصاء في ألمانيا أن الأموال التي تلقتها الدولة في 2020 كانت أقل كثيرا من الأموال التي أنفقتها في ظل أزمة كورونا. ولأول مرة منذ عام 2011، سجلت ألمانيا عجزا في الميزانية في العام بأكمله.

ضريبة القيمة المضافة

بحسب بيانات المكتب، أنفقت الحكومة والولايات والبلديات والتأمينات الاجتماعية، العام الماضي، إجمالي 158.2 مليار أورو أكثر مما تلقته. وفيما يتعلق بإجمالي الناتج المحلي، بلغ العجز العام الماضي 4.8 في المائة. وكان ذلك ثاني أعلى عجز شهدته ألمانيا، منذ إعادة توحيدها.
كان دخل الدولة قد انخفض في ظل أزمة كورونا، وتراجعت الإيرادات الضريبية، لأنه تم أيضا تخفيض ضريبة القيمة المضافة لستة أشهر، ابتداء من الأول من جويلية من أجل تحفيز الاستهلاك الخاص.
في سياق متصل، هنأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رئيس حكومة ولاية شمال الراين - ويستفاليا، أرمين لاشيت، على فوزه في انتخابات رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي كانت تتزعمه من قبل.
وكتبت على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تهنئتي القلبية عزيزي أرمين لاشيت على انتخابك رئيسا للحزب الديمقراطي، أتطلع إلى تعاوننا معا». ويرى حزب الخضر أن لاشيت سيواجه حاليا مهمة صعبة عقب توليه رئاسة الحزب.
أعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، التي تم تسجيلها خلال الساعات 24 قبل الماضية، بلغ 18 ألفا و678 إصابة، استنادا إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021