سابقة اولى في عيد الحرية

انطلاق بث القنوات التلفزيونية والإذاعية عبر ألكوم سات-1-

انطلق رسميا اول امس بث القنوات التلفزيونية والإذاعية العمومية وكذا شريط وكالة الأنباء الجزائرية عبر القمر الصناعي الجزائري للاتصالات ألكوم سات -1 في سابقة من نوعها تشهدها الجزائر.
أعلنت مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي في الجزائر في بيان لها عن انطلاق بث القنوات التلفزيونية الخمس (البرنامج الوطني المشفر، القنوات، 3، 4 ، 5 وقناة الجزائر) عبر القمر الصناعي الجزائري للاتصالات ألكوم سات -1 وذلك بالجودة العالية HD ابتداء من الفاتح نوفمبر.    
أوضح البيان أن القمر سيتوفر على باقتين حيث تتكون الباقة الاولى من “خمسة برامج ،(البرنامج الوطني المشفر، القنوات، ٣، ٤، ٥ وقناة الجزائر) تبث بالجودة العالية HD (وجودة 720 ب على الاقل).
أما الباقة الثانية فتبث بالجودة المعيارية SD وتتضمن برامج القنوات الخمس (البرنامج الوطني المشفر والقنوات، ٣، ٤، ٥، قناة الجزائر وسبعة وخمسون (57) خدمة إذاعية (48 قناة جهوية، القنوات الأولى، الثانية ، الثالثة، إذاعة الربط، إذاعة الربط 2، إذاعة الجزائر الدولية، إذاعة الساحل، جيل FM والإذاعة الثقافية والقرآن وكذا شريط وكالة الأنباء الجزائرية بمعدل 450 إلى 500 برقية يوميا باللغتين العربية والفرنسية.
ويضيف البيان أنه يمكن استقبال الباقتين بتوجيه الصحن نحوالقمر الكوم سات -1- الذي يغطي كامل التراب الوطني والمغرب الكبير والساحل على مدار 24 ،8 غربا وتردد الاستقبال: 12240 ميغا هرتز الاستقطاب أفقي بالنسبة للقنوات العمومية بالجودة المعيارية SD وعلى تردد استقبال 12160 ميغا هرتز بالنسبة للقنوات التي تبث بالجودة العالية.    
ويعتبر بث القنوات العمومية الخمس بتقنية HD والتي تبث حاليا عبر اقمار اجنبية بتقنية SD “سابقة من نوعها في المشهد الإعلامي الجزائري”.
ويأتي اطلاق هذه الخدمة أياما قليلة بعد دعوة وزير الإتصال، جمال كعوان لقطاع السمعي البصري ليستجيب لمتطلبات المستمعين والمشاهدين تحقيقا للرهانات التي يفرضها التطور التكنولوجي.
وقال الوزير، لدى إشرافه على مراسم إحياء الذكرى ال56 لبسط السيادة على مؤسسة الاذاعة والتلفزيون (28 أكتوبر 1962) أن “الظرف الذي نعيشه اليوم يفرض علينا تحديات كبيرة” في مجالات الاتصال الاذاعي والتلفزي بالنظر الى الاحتياجات المتزايدة للمستمعين والمشاهدين من جهة وكذا الى “الرهانات التي يفرضها التطور التكنولوجي وشراسة المنافسة”.
وبلغت سرعة الساتل ألكوم سات الذي أطلق في ديسمبر 2017 ذروتها مع البث الرسمي لهذه القنوات التلفزيونية الخمسة عالية الدقة، وهومسار انطلق بالتوقيع بتاريخ 21 مايوالفارط على اتفاقية إطار بين مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي والوكالة الفضائية الجزائرية تتعلق بالاستغلال “الأمثل” لقدراتها لاسيما الجزء الخاص بالبث الإذاعي.
تتمحور الاتفاقية حول عدة نقاط. يتعلق الأمر، لا سيما باستغلال قدرات الساتل الخاص بالبث الإذاعي وإعداد استراتيجية تجارية لتطوير توسيع خدمات البث الإذاعي عبر الساتل في الجزائر.
ولجعل ألكوم سات، الذي يتوفر على 9 أجهزة ارسال موجهة لبث القنوات التلفزيونية والإذاعات الرقمية، مستقطبا من المقرر فضلا عن الباقات العمومية توفير باقات أخرى يمكنها استقبال 16 قناة ذات البث المعياري و30 قناة ذات الدقة العالية مفتوحة للتسويق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020