بعد تجربتها الأولى مع الرّواية

الكاتبة عزيزة بوقاعدة تلج المشهد الأدبي بإصدارين

تشارك المجموعة القصصية المعنونة «إنّي أرى بأصابعي» للكاتبة عزيزة بوقاعدة في سيلا 2019، المجموعة الصادرة عن دار الماهر للنشر والتوزيع تحوي حسب ما صرحت به صاحبتها لـ «الشعب» مجموعة من القصص التي تعالج قضايا إجتماعية ونفسية وتغوص في عمق الذات، الكثير منها واقعية مضاف لها توابل إبداعية من وحي الخيال.
«وجوه، كايتا، السيدة عاملة النظافة، لحم البقر، كأني أكلت، إني أرى بأصابعي، بنات القهر..» هي بعض عناوين المجموعة التي كان قد شرفني تقول عزيزة بوقاعدة «بتقديمها الدكتور باديس فوغالي في شكل قراءة تحليلية عميقة، فيما حمل الغلاف لوحة بعنوان «بنات القهر» للفنان المرحوم عبد الجبار نعمان، وهي امتداد فني آخر يعكس محتوى القصص.
وتشارك أيضا الكاتبة في المعرض الدولي للكتاب برواية «خيال علمي عنونتها «فتاة النانو»، والتي تخاطب فيها فئة «الفتيان» التي لا تحتل أولوية في الأدب الجزائري، في «فتاة النانو» نجد تجربة مفتوحة على الخيال العلمي ورحلة أدبية مشوّقة كتبت بلغة رشيقة تغري القارئ بالتعمق أكثر في قراءة الرواية.
حبيبة غريب

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019