الورقليون يطالبون بتمديده لما بعد الصّيف

قرار إداري عملي طال انتظاره

ورقلة: إيمان كافي

أحدث قرار وزارة العمل والتّشغيل والضّمان الاجتماعي اعتماد نظام توقيت جديد للعمل لفائدة العمال المنتسبين للوظيفة العمومية خلال شهر أوت جدالا واسعا بخصوص ما ورد في محتوى البيان الصّادر عن الوزارة الوصية في الوسط المهني، وحدّد هذا التوقيت الذي شمل العاملين في الإدارات والمصالح العمومية في ولاية ورقلة إلى جانب عدة ولايات أخرى في جنوب الوطن من الساعة السادسة مساءً حتى الواحدة ظهرا.

وقد كشف بعض الموظّفين الذين استطلعت «الشعب» آراءهم حول هذا الموضوع عن استحسانهم لهذه الخطوة الإيجابية المتعلقة بتحديد توقيت عمل خاص في الولايات التي تشهد حرارة شديدة خلال شهر أوت، رغم تأكيدهم على أنّ القرار جاء متأخّرا في حين كان من المنتظر الإعلان عنه منذ دخول فصل الصيف، خاصة وأن الولاية ورقلة سجّلت في أكثر من مرة وخاصة خلال شهر جويلية الفارط ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة، كما اتّفقت معظم آراء الموظّفين على ضرورة اعتماد توقيت صيفي قار للعمل في هذه الولاية إلى جانب الولايات المذكورة من جنوب البلاد يتم اعتماد العمل به بداية من جوان، جويلية وأوت، هذه المدة التي تسجل أسخن فترة من السنة في هذه المناطق.
من جهة أخرى، كشفت آراء بعض الموظّفين عن تحفّظ على تحديد هذا التوقيت من السادسة صباحا حتى الواحدة مساء، وربطوا ذلك خاصة بمشكل نقص حافلات النقل عبر عدد من الخطوط خلال هذه الأوقات من اليوم بهذه الولاية، وطالب البعض بتحديد التوقيت من 7 صباحا إلى 12.
كما تحفّظ آخرون على ما حمله البيان الصّادر في هذا السياق، والذي أوضح أنّ تغيير توقيت العمل قد أخذ بعين الاعتبار أثر الحرارة الشديدة على ظروف العمل في الوسط المهني، معتبرين أنّ الحرارة التي شهدتها المنطقة منذ دخول فصل الحر كانت جد مرتفعة، وتطلّبت تدخّلا في حينها لا أن يقتصر الأمر على شهر واحد، كما أضافوا أنّ عددا كبيرا من العمال لن يستفيدوا من هذا القرار نظرا لكونهم في عطلة.
واعتبر آخرون أنّ هذا القرار يبقى مكسبا في صالح الموظف قبل التوصل إلى تحديد تصور واحد لمواقيت العمل، والتي تتداخل عدة عوامل خاصة عامل ارتفاع الحرارة في تحديدها، داعين إلى ضرورة التركيز على مطالبة الوزارة بتحويل هذا التوقيت الظرفي إلى تقليد سنوي مع تمديد فترة العمل به خلال فترة فصل الصيف انطلاقا من جوان، جويلية حتى أوت.
ووضّحت بعض الآراء أن من شأن اعتماد التوقيت الصيفي الذي يحدّد على شكل نظام دوام مباشر أن يضاعف من مردودية العامل والإدارة العمومية، حيث يعطي للعامل دفعا لتركيز كل مجهوداته خلال هذه ، والتي تعرف في العادة حركية وديناميكية أفضل بكثير من فترة ما بعد الظهر.
يذكر أنّ خلفية إعلان هذا القرار وحسب البيان الصادر عن وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي والمديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري جاء بناء على الحرارة الشديدة التي شهدتها مناطق جنوب البلاد، وأخذ بعين الاعتبار أثرها على ظروف العمل في الوسط المهني، وعلى إثر ذلك تم الإعلان عن تحديد مواقيت العمل في الإدارات والمصالح العمومية في ولايات ، أدرار، الأغواط، بسكرة، بشار، تمنراست، ورقلة، إليزي، تندوف، الوادي وغرداية، من الساعة السادسة صباحا حتى الواحدة ظهرا، وهذا خلال الفترة الممتدة من 1 أوت إلى 31 أوت من السنة الحالية 2018.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018