مطالب بنقل المدرسة إلى وسط القرية

إبتدائية طاري عبد القادر بفلاوسن في خطر

تلمسان: محمد بن ترار

طالب اولياء تلاميذ المدرسة الابتدائية طاري عبد القادر الواقعة بقرية مصدق عبد القادر التابعة لبلدية فلاوسن من السلطات المحلية التدخل من أجل إنقاذ أبنائهم من خطر الفيضانات والحيوانات المفترسة نتيجة بعد المدرسة عن القرية بحوالي 01 كلم، ووجودها وسط وادٍ تهدد فيضاناته التلاميذ.
كما أن المدرسة تقع بجوار حقول الزيتون والأشجار الكثيفة والقصب والأحراش الذي تعيش فيه حيوانات ضارية قد تشكل خطرا على حياتهم، كما توجد المدرسة بجوار طريق ولائي باتجاه الحدود، ما قد يؤدي الى اختطاف الاطفال أو تعرضهم الى حوادت المرور في احسن الظروف.
هذا وأشار السكان إلى أن هذه المدرسة التي يدرس فيها أكثر من 50 تلميذا من ابناء القرية من المستوى الاول في الابتدائي (الحضانة والسنة الاولى، الثانية والثالثة) يعيشون في خطر حقيقي ناتج عن موقع المدرسة، خاصة في فصل الشتاء أين يكون الالتحاق بالمدرسة في الظلام، ناهيك عن تساقط الأمطار وخطر الوادي، والمنحدر الذي يربط القرية بالمدرسة حيث تم تسجيل عدة حوادث سقوط للتلاميذ بهذا المنحدر الخطير، كما أن الطريق  الولائي الذي يعبر بجوار المدرسة يهدد حياتهم عند خروجهم، خاصة وأنه المسلك الرئيسي للمهربين الذي يعبرونه بسرعة جنونية.
هذا ورغم أن والي الولاية السابق خلال زيارته الى الولاية نهاية سنة 2013 أمر بتحويل المدرسة، معتبرا ان موقعها خطرا حقيقيا على التلاميذ الا انه وبعد مرور سنتين لا أحد تحرك ليبقى تلاميذ قرية مصدق عبد الكريم لا يزاولون دروسهم كباقي التلاميذ، وإنما يعيشون تحت الخطر ما جعل أولياؤهم في حالة تأهب قصوى لمراقبة ابنائهم في كل ساعة.
يحدث هذا في الوقت الذي لا تفصلنا عن الدخول المدرسي الجديد إلا أسابيع، كما يخشى الاولياء تنقل ابنائهم الى فلاوسن خاصة البنات، حيث سبق وأن تعرّضت طفلتان من القرية إلى اعتداء جنسي من قبل سائق الحافلة التي تقلهم، الامر الذي أدى الى سجنه وترك هلعا في نفوس التلاميذ واوليائهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018