175 ألف قنطار بتيزي وزو

تيزي وزو: بن النوي توهامي

علمت «الشعب»، من مصدر مسؤول، أن مديرية الفلاحة لولاية تيزي وزو، تتوقّع موسما فلاحيا وفيرا في إنتاج الحبوب، وذلك لعدّة عوامل ومنها، تساقط الأمطار بكثرة وقيام الفلاحين بحملات نزع الأعشاب الضارة، حيث من المتوقع إنتاج يتراوح بين 22 و23 قنطارا من الحبوب في الهكتار الواحد، وأزيد من 175 ألف قنطار من محاصيل الحبوب، «قمح لين وصلب وشعير»، والتي تتوزع على مساحة تقدر بأزيد من 7 آلاف هكتار.



ترتقب مديرية الفلاحة بتيزي وزو، تسجيل إنتاج يفوق 175 ألف من الحبوب، منها 140 ألف قنطار من القمح الصلب، في حين يبلغ القمح اللين 2500 قنطار، وأزيد من 6 آلاف قنطار من الشعير، موزعة على مساحة تقدّر بأزيد من 7 آلاف على مستوى بلديات ذراع الميزان بمساحة 2860 هكتار ، فريحة بمساحة 782 هكتار ، تيزي غنيف على مساحة 583 هكتار، ومقلع على مساحة 535 هكتار.
ويعزى ارتفاع مردودية الإنتاج لهذه السنة، إلى تحسّن الأحوال الجوية خلال الموسم الجاري بتهاطل الأمطار، ما بين شهري مارس وأفريل، بالإضافة إلى عمليات تسميد الأراضي المخصّصة لإنتاج الحبوب، وقد سخرت ذات المديرية معدات معتبرة، منها 43 آلة حصاد.
للإشارة، بحسب ذات المصدر، فإن منتوج حملة الحصاد والدرس خلال السنة الفارطة، بلغ أزيد من167 ألف قنطار، وذلك بالرغم من الظروف المناخية الصعبة، على غرار ارتفاع نسبة الرطوبة التي ساهمت في تأخر انطلاق عملية الحصاد، وكذا ظهور أمراض وانتشار بعض الأعشاب الضارة، وقد كلّلت مساعي المديرية الوصية بالنجاح من خلال الإجراءات المتخذة، بالإضافة إلى تنظيم أيام تحسيسية وتوعوية لفائدة منتجي الحبوب، حيث تمّ التأكيد على ضرورة الالتزام بكافة إجراءات السلامة والوقاية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019