حي سفكتور بالشطية بالشلف

السكان يطالبون بتدارك النقائص التنموية

الشلف: و.ي. أعرايبي

يشتكي سكان حي سفكتور بمنطقة الأرض البيضاء في إقليم بلدية الشطية من عدة نقائص تنموية أثرت على حياتهم اليومية ، الأمر الذي جعلهم يطالبون بالإلتفاتة إليهم  للتخيف من متاعبهم.
وحسب تشخيصهم لوضعية المنطقة أشار هؤلاء إلى جملة من النقائص التي سجلناها في عين المكان  رفقة محدثونا الذين تحدثوا عن تدهور الطريق التي ما فتئت تعيق حركة السير لقاطني المنطقة نحو عدة اتجاهات زيادة عن حاجتهم للغاز المنزلي الذي  طالما حرصوا على إيصاله لبيوت مساكنهم التي استقروا بها منذ عشرات السنين مع متاعب الخدمات الصحية ، حيث يضطرالأطفال والنساء الحوامل والمرضى للتنقل عبر مسافات بعيدة تكلفهم مصاريف مالية كبيرة يعجز هؤلاء توفيرها بسبب حالة الفقر  والبطالة التي تنهش أغلب السكان الذين تشتغلون كعمال موسميين خاصة في القطاع الفلاحي يقول محدثونا من السكان الذين إلتقينا بهم في عين المكان .
ومن جانب آخر  تحدث السكان عن متاعب التلاميذ الخاصة بالنقل المدرسي وكذا ضعف حصص السكن الريفي في وقت أن عشرا العائلات مازالت بحاجة إلى إعانات ريفية لرفع الغبن عنها خاصة ما حلول فصل الشتاء وتفاقم الوضعية صيفا من شدة الحر الشديد يشير هؤلاء الذين طالبوا الجهات المعنية وعلى رأسهم الوالي بمنح المنطقة عمليات تنموية لرفع الغبن عنهم وتوفير الحياة الكريمة بذات المنطقة.
هذا وأوضحت المصالح البلدية أن حي سفكتور هو من الأحياء التي استفادت من عمليات تنموية كبقية الأحياء ولكن مازالت هناك نقائص كبقية الأحياء الأخرى وهذا بالنظر إلى الأولويات المطروحة يقول رئيس لبلدية الشطية العربي حيرش الذي اعترف بتدهور الطريق ومعاناة انعدام غاز المدينة ، وفي هذا الصدد أكد مصالحه قدمت دراسة تقنية بخصوص الغازلمديرية الطاقة والمجانم التي وعدت مسؤولي البلدية  بتحقيق المشروع بعد انجاز مشاريع التهيئة الخاصة بالصرف الصحي، موضحا أن أن البلدية وفرت 3حافلات للنقل المدرسي ، أما قاعة العلاج المغلقة منذ 1993 سيتم ترميمها مع  إمكانية تحويل المركز البريدي إلى فرع بلدي لتقريب المصالح البلدية وخدماتها من السكان. أما بشأن ملف الإعانات الريفية أوضح مير البلدية أن كل منتخبي المجلس يوجهون جهودهم لخدمة سكان المنطقة والتكفل بإنشغالاته، معتبرا قلة حصص الإعانات الممنوحة مهما كانت لاتكفي لسد كل الطلبات لسكانه المحتاجين إلى مثل هذا النمط من السكنات، مشيرا أن جهود الوالي لتدارك ذلك هي التي تمنحها مواصلة التكفل بالإحتياجات المطروحة سوى من سكان سفكتور أو المناطق الاخرى أو مركز البلدية يشير ذات المنتخب الذي طمأن السكان بتحقيق المطالب لكن حسب الأولويات يقول مير الشطية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019