منتخبو بلدية الشلف ينزلون إلى الميدان

الاطلاع على انشغالات المواطنين في عين المكان

الشلف: و.ي. أعرايبي

كثفت لجنة الصحة والنظافة والبيئة  التابعة للمجلس الشعبي البلدي بالشلف خرجاتها الميدانية لتنقية المحيط والقضاء على مظاهر الرمي العشوائي للنفايات وإزالة النقاط السوداء الخاصة بالصرف الصحي والإنسدادات التي  تتسبب في متاعب صحية للسكان وتشويه المحيط العمراني بالأحياء والتجمعات السكانية بإقليم البلدية.

وفي معاينتنا الميدانية ومتابعتنا لملف النظافة والصحة والواقع البيئي بإفليم بلدية الشلف وقفنا على النشاط اليومي للجنة النظافة والصحة والبيئة وتهيئة الإقليم بذات البلدية التي جندت أعوانها بالتنسيق مع مصالح المديريات التي تسهر على تقديم الخدمات العمومية كما هوالحال بمديرية الديوان  الوطني للتطهير والري والجزائرية للمياه ومركز الردم التقني وغيرها من مصالح المديريات الولائية للإستجابة للإنشغالات التي يطرحها السكان ورؤساء الأحياء والجمعيات والنوادي التي تنشط حسب تخصصها .
تواجد اللجنة من خلال رئيستها النائبة بالمجلس الشعبي البلدية السيدة صاحبي جعل التدخل بفعالية خاصة عندما يشعر هؤلاء اللجنة بأي نقص أوتجاوز في ميدان النظافة وكل ما من شأنه أن يؤثر على صحة والظروف المعيشية للمواطن تقول ذات النائبة التي كثفت نشاطها خاصة منذ انتشار جائحة الكورونا، بالإضافة لعمليات التعقيم اليومية للمرافق والشوارع والأحياء والمراكز الإجتماعية والخداماتية المنتشرة بالبلدية التي استعادت وجها ومحيطها العمراني بفضل المراقبة والخرجات الميدانية وصرامة  في تنفيذ القرارت والإجراءات الوقائية  التي طلما أكد عليها الوالي من خلال توجهاته للمنتخبين المحليين بذات البلدية .
تنفيذ هذه المبادرات والتعليمات التي تلقى ارتياحا من طرف السكان ومسؤولي لجان الأحياء والجمعيات والنوادي المنخرطة في العمل التطوعي ضمن برنامج تزين ونظافة المحيط والقضاء على النقاط السوداء التي نجحت اللجنة في القضاء عليها في عدة مواقع بمشاركة ومساعدة السكان ومسؤولي هذه الجمعيات والمصالح القطاعية للمديريات ضمن رزنامة برنامج أعده الوالي للتكفل بإنشغالات السكان بهذه الجوانب التي قطعت فيها اللجنة شوطا كبيرا تقول رئيسة اللجنة السيدة صاحبي.
متابعة الملف بالأحياء الكبرى والمجمعات السكانية كلالة عودة وحي الإخوة عباد والمصالحة وحي الحرية والشرفة وأولاد محمد وحي السلام  والشقة والقوسمية وبن حطاب وحي بن سونة والمدينة الجديدة وحي الردار رقم 1 اللذان عرفا تدخلا من طرف اللجنة والمصالح المعية إستجابة لنداء السكان لرفع القمامة وإعادة تصليح قنوات الصرف الصحي التي كلفت اللجنة أحد المقاولين بإصلاح العطب حفاظا على صحة قاطني الحي الذين عبروا عن ارتياحهم لإستجابة اللجنة لإنشغالاتهم الخاصة بالقضاء على مظهر الإنسداد في قنوات الصرف الصحي وما ينجر عنها من أخطار خاصة بالأمراض المتنقلة عبر المياه وهوما تعهدت به ذات النائبة بالمجلس البلدي أمام السكان لتسوية هذا المشكل وإزالة الغبن عن العائلات التي تعرضت في وقت سابق إلى خطر تدفق المياه القذرة حسب تصريحات السكان ورئيسة اللجنة .
ولكن يبقى عامل التوعية والتحسيس بمثل هذه المخاطر من أهم التدخلات والمبادرات التي تركز عليها اللجنة في نشاطها اليومي خاصة بعد إيجاء الحلول وتسوية المشاكل المطروحة التي تعمل اللجنة والمتدخلين معها لحلها قصد توفير العيش الكريم لسكان البلدية  ضمن التعهدات التي قطعها المنتخبون بالمجلس على أنفسهم تقول ذات النائبة بالمجلس الشعبي البلدي لـ الشلف.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18304

العدد18304

الثلاثاء 14 جويلية 2020
العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020